التربية والتعليم: فلسطين لم تدخل في تصنيف جودة التعليم لتخرج منه

 أكدت وزارة التربية والتعليم أن “ما ينشر من مزاعم عن خروج فلسطين من تصنيف المنتدى الاقتصادي العالمي لجودة التعليم للعام 2021، ويتم تداوله على بعض صفحات التواصل الاجتماعي غير صحيح، ولا يعتمد أي مرجعية؛ كون فلسطين لم تدخل في التصنيف لتخرج منه”.

ورأت الوزارة في بيان صدر عنها، اليوم الجمعة، أن “التعاطي مع هذه الأخبار لا يسهم في تعزيز الجهود التي تقودها بما يتوافق ومتطلبات استمرار التعليم ومعالجة الفجوة التعليمية التي تحققت بفعل جائحة كورونا، وفي المواجهة المفتوحة مع الانتهاكات اليومية التي يقوم بها الاحتلال وقطعان مستوطنيه بحق التعليم في عديد المناطق”.

وأكدت أنها تنشر مؤشراتها سنويًا عبر تقارير المتابعة والتقييم بكل شفافية، ويمكن الرجوع لهذه المؤشرات والتقارير على صفحة الوزارة الرئيسة.

وأشارت أنها قررت وضمن جهودها لوضع المنظومة التربوية الفلسطينية في السياقات العالمية، المشاركة مع أكثر من 86 دولة ونظام تربوي في دراسة بيزا PISA 2022، كما قررت المشاركة في دراسة TIMSS 2023 مع أكثر من 60 نظام تربوي، مؤكدةً أنها تؤمن بأن نوعية التعليم غاية الغايات، كما أنها تعمل مع شركائها لتحقيق التزام فلسطين بأهداف التنمية المستدامة وخاصة الهدف الرابع وصولا لتعليم نوعي منصف لا يستثني أحدًا.

ولفتت وزارة التربية والتعليم إلى أنها وقّعت عشرات اتفاقيات الشراكة والتعاون مع جامعاتنا ومؤسساتنا الوطنية إيمانًا منها بمبدأ الشراكة، وتعظيم الفائدة من خبرات تلك الجامعات لمعاضدة جهود الوزارة في مسيرتها التطويرية.

ـ

مقالات ذات صلة