إغلاق التحقيق ضد شرطيين إسرائيليين أعدما الشهيد أبو سليمة بالقدس

أغلق قسم التحقيقات مع أفراد شرطة الاحتلال “ماحاش” اليوم الخميس، التحقيق ضد شرطيين اسرائيليين قاما باعدام الشهيد محمد شوكت أبو سليمة، بزعم تنفيذه عملية طعن في القدس يوم السبت الماضي.

وتم اغلاق التحقيق بزعم عدم توفر تهمة، وأن إطلاق الشرطيين الاسرائيليين النار كان “مبررا”. وتبنى المدعي العام الإسرائيلي، قرار “ماحاش” بإغلاق ملف التحقيق.

وأكدت مقاطع فيديو على أنه رغم سقوط الشهيد أبو سليمة على الأرض وهو على قيد الحياة، قام الشرطيين وهما من ما تسمى بـ وحدة حرس الحدود بإطلاق النار على أبو سليمة ليرتقي شهيدا، في جريمة حرب حظيت بدعم كامل في الأوساط السياسية والأمنية الإسرائيلية. وقال رئيس الحكومة الإسرائيلية نفتالي بينيت، حينها إنه يدعم الشرطيين وأنهما “عملا كما هو متوقع منهما”.

وتم إعادة الشرطيين القاتلين إلى الخدمة، وأفادت تقارير صحافية بأن المفتش العام لشرطة الاحتلال، يعتزم منح قاتلي الشهيد أبو سليمة، “وسام الشرف للتميز في الخدمة”.

مقالات ذات صلة