تفاصيل جديدة حول مقتل مستوطن بعملية إطلاق نار أمس

تلفزيون الفجر | كشفت صحيفة يديعوت أحرنوت عن تفاصيل عملية إطلاق النار على المستوطنين أمس، وذلك بعد إجرائها مقابلة مع أحد المستوطنين الذين أصيبوا بعملية إطلاق النار من قبل مقاومين فلسطينيين، والتي أدت لمقتل مستوطن وإصابة آخريَن بجروح.

وبحسب يديعوت أحرنوت، فإن المستوطن “نريا فيلدمان” قال إنه خرج برفقة 3 مستوطنين آخرين من المعهد الديني في مستوطنة “حومش” باتجاه مستوطنة “شافي شمرون”.

وأضاف “فيلدمان” أن المستوطن القتيل كان يجلس في المقعد الخلفي للسيارة، وأن المستوطن الذي كان يجلس بجانب مقعد السائق أصيب أيضًا.

ووفقًا ليديعوت فإن المستوطن توجه بعد إطلاق النار تجاه مستوطنة “شافي شمرون”، وعند وصولهم لمدخل المستوطنة حاول المسعفون الإسرائيليون حينها إنقاذ حياة المستوطن المصاب لكن دون نتيجة.

ومن الجدير بذكره أن مقاومين فلسطينيين أطلقوا أمس النار على سيارة للمستوطنين قرب مستوطنة “شافي شمرون” ما أدى لمقتل مستوطنين وإصابة اثنين آخرين بجراح.

وقال وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي عومير بار ليف، إن “ما جرى عملية صعبة، الإرهاب الفلسطيني رفع رأسه من جديد”.

وقالت وزيرة الداخلية الإسرائيلية إيليت شاكيد، إن “عملية اليوم أثبتت أن الحرب على إسرائيل لم تنته”.

المصدر شبكة قدس

مقالات ذات صلة