دعوات للحشد والمشاركة في وقفة أمام مكتب مخابرات الاحتلال للتضامن مع الأسير أبو هواش

دعت “مجموعة نشطاء من أجل الأسرى” الفلسطينيين في أراضي48 للحشد والمشاركة في وقفة تضامنية مع الأسير هشام أبو هواش المضرب عن الطعام منذ 135 يومًا ورافضة للاعتقال الإداري، يوم الإثنين المقبل 3/1/2022، أمام مكتب المخابرات الإسرائيلية في “تل أبيب”.

وقال الناشط في مجموعة نشطاء من أجل الأسرى محمد متعب إن الهدف من الوقفة، أولًا التضامن مع الأسير المضرب عن الطعام منذ أشهر هشام أبو هواش، وثانيًا، المطالبة بوقف الاعتقال الإداري المخالف لجميع القوانين الدولية.

وأشار متعب في حديثٍ خاص مع الجرمق إلى أن السلطات الإسرائيلية تنفذ الاعتقالات الإدارية بحق الفلسطينيين بدون وجود أي تهمة، وبدون محاكمة.

وأوضح الناشط في مجموعة نشطاء من أجل الأسرى محمد نصرة إلى أنه جرى اختيار مكتب المخابرات الإسرائيلية لتنفيذ الوقفة أمامه لأن المخابرات الإسرائيلية هي المسؤول الأول عن الاعتقالات الإدارية التي تُنفذها السلطات الإسرائيلية.

ولفت نصرة في حديثٍ خاص مع الجرمق إلى أنه يتوقع أن يحاول عناصر المخابرات الإسرائيلية إعاقة الوقفة وتنفيذ اعتقالات بحق النشطاء، مؤكدًا على أن ذلك لن يمنعهم من تنفيذ وقفتهم وإيصال رسالتهم ورسالة الأسير أبو هواش والأسرى الفلسطينيين.

ووجه نصرة رسالة إلى وسائل الإعلام لتكثيف مشاركتهم وتغطيتهم الإعلامية للوقفات التضامنية مع الأسرى، لإيصال صوتهم ورسالتهم على أوسع نطاق.


المصدر: الجرمق الاخباري

مقالات ذات صلة