النخالة: سليماني أول من أشرف على إيصال الصواريخ التي ضربت تل أبيب

أكد زياد النخالة، الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي، أن قاسم سليماني، قائد فيلق القدس الإيراني، الذي اغتالته الطائرات الإسرائيلية، هو من أشرف على إيصال الصواريخ التي ضربت تل أبيب لأول مرة بأيدٍ فلسطينية، الى المجاهدين في فلسطين.

وقال النخالة في كلمة له، في الذكرى الثانية لاغتيال سليماني: “ها نحن أبناء فلسطين بعد أكثر من 70 عاماً من الجهاد والمقاومة نزداد قوة ويقيناً بحقنا وفهماً بأن المشروع الصهيوني يجب أن يفكك، وأن ينتهي من بلادنا، نهضنا من المخيمات وتجاوزنا كل محاولات الإلغاء، وهي حرب انتصرنا فيها”

وأشار النخالة إلى أن المقاومة الفلسطينية ستدافع عن بلادنا وستقال العدو حتى يرحل عن الأرض الفلسطيني، موجها رسالة الى الاحتلال قال فيها: “لن تسقط أمة ترفع الأذان وتقرأ القرآن ولن تسقط امة الشهادة هي أسمى أماني أبنائها”.

وأضاف الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي: “سنهزمكم وسننتصر عليكم بإذن الله تعالى”.

مقالات ذات صلة