بمبادرة دولية.. مئات الآلاف من أطفال المدارس بغزة ستصلهم مياه شرب نظيفة

سيتمكن (230.000) من طلاب المدارس ومعلموهم في قطاع غزة من الحصول على مياه نظيفة وصالحة للشرب والاستخدام الشخصي، وذلك بمبادرة دولية تقودها مؤسسة روستروبوفيتش فيشنفسكايا (Rostropovich – Vishnevskaya)، والمعروفة اختصارًا بـ (RVF) ومقرها واشنطن – الولايات المتحدة الأميركية، وذلك بدعم وتمويل من حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة.

وتهدف المبادرة إلى تزويد 125 مدرسة تابعة لمنظمة الأونروا في قطاع غزة بوحدات تحلية وأنظمة طاقة شمسية كمصدر كهرباء متجدد تعمل على توفير مياه نظيفة للشرب وتعزيز سلوكيات النظاقة الشخصية، بحسب بيان للمنظمة الأميركية.

وتسعى مؤسسة (RVF) ومنظمة الأونروا للانتهاء قريبًا من إتمام الاتفاقية بينهما بهذا الخصوص. وفقًا لذات البيان.

وقالت المؤسسة “تمثل هذه المبادرة خطوة حاسمة نحو التخفيف من وطأة أزمة المياه في غزة، حيث أصبحت مياه الآبار الجوفية غير صالحة للاستهلاك البشري، وباتت الأسر الأكثر فقرًا في غزة تعتمد للحصول على مياه شرب نظيفة على استخدام المياه المعبأة، والمياه التي تنقلها الشاحنات وهي ذات تكلفة عالية، وتنطوي على مخاطر صحية كبيرة، ومن أجل حل هذه المشكلة تكرس مؤسسة (RVF) جهدها لتوفير مياه شرب نظيفة وصالحة لدواعي النظافة الشخصية والتي تعتبر من الضروريات الملحة لمكافحة جائحة كورونا”.

وأشارت إلى أنها ستنفذ هذا المشروع بالتنسيق مع كل من الأونروا بصفتها وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى – ومؤسسات المياه المحلية ذات العلاقة، مشيرةً إلى حرصها على جعل عمليات تركيب وصيانة وحدات تحلية المياه الحديثة والمستوردة عملية محلية في غزة من أجل دعم القدرات والعوائد المحلية وتعزيزها.

وأضافت مؤسسة (RVF) في بيانها “تعتبر مسألة الحصول على مياه نظيفة للشرب من أولويات معايير الصحة العامة في العالم، وبالنسبة لقطاع غزة الذي يقطنه أكثر من مليوني شخص يُعد هذا الأمر ضرورة ملحة وبخاصة في مدارس الأطفال، وفي حين تمتلك بعض المدارس أنظمة لتنقية المياه إلا أن غالبية المدارس في القطاع تفتقر إلى مياه شرب نظيفة، ومرافق صحية مناسبة لغسل اليدين”.

وتابعت “مقارنة بمتطلبات تدشين محطة تحلية ضخمة، فإنه يمكن إنشاء وحدات صغيرة الحجم لتحلية مياه الشرب بسرعة كبيرة مما يسهم في تقديم إغاثة فورية لأزمة المياه في غزة، ولذا سيوفر هذا المشروع لكل مدرسة من مدارس الأونروا المستهدفة وحدة تحلية خاصة وملائمة لاحتياجاتها، والتي قد تزود بمصدر للطاقة الشمسية لتفادي الاعتماد على شبكة الكهرباء المحلية المحدودة الإمكانيات”.

ولفتت إلى أنها سترعى تدريب سيساهم لكل من المدرسين والتلاميذ في كل مدرسة، خلال الدوام الدراسي أو في المنزل على صياغة وتطوير عادات صحية جيدة تساعدهم في الوقاية ومنع انتقال الأمراض بما في ذلك جائحة كورونا.

وأشارت إلى أن دعم دولة الإمارات العربية المتحدة لمشروع توفير مياه نظيفة صالحة للشرب لأطفال غزة، يأتي بعد تقديمها لقاحين أساسيين للأطفال في قطاع غزة والضفة الغربية، وقامت بتنفيذه مؤسسة (RVF) بالشراكة مع وزارة الصحة الفلسطينية سابقًا.
المصدر: القدس دوت كوم

مقالات ذات صلة