محكمة صلح رام الله تبرئ 11 ناشطا في حراك “العدالة لنزار بنات”



برّأت محكمة الصلح في رام الله، اليوم الأربعاء، 11 ناشطا من الحراك المطالب بالعدالة لنزار بنات، من أصل نحو 30 ناشطا تجرى محاكمتهم بتهمة “التجمهر غير المشروع”.

وكان النشطاء الذين يحاكمون على خلفية حراكهم المطالب بالعدالة للناشط نزار بنات الذي قتل اثناء اعتقاله من قبل اجهزة الامن الفلسطيني قبل نحو 7 شهور، أكدوا في حديث لـوطن، صباح اليوم، أنهم سيقاطعون جلسات محاكمتهم في حال استمرت المحكمة بتأجيل الجلسات
أكد النشطاء الذين يحاكمون على خلفية حراكهم المطالب بالعدالة للناشط نزار بنات الذي قتل اثناء اعتقاله من قبل اجهزة الامن الفلسطيني قبل نحو 7 شهور، في حديث لـوطن، بأنهم سيقاطعون جلسات محاكمتهم في حال استمرت المحكمة بتأجيل الجلسات.

جاء ذلك، قبيل انعقاد جلسة محاكمتهم في محكمة صلح رام الله، اليوم الأربعاء، علما انه كان تم تأجيل المداولات بالقضية في عدة جلسات سبقت بسبب تغيب شهود النيابة.

وتتهم النيابة العامة، عددا من النشطاء بـ “التجمهر غير المشروع”، على خلفية محاولتهم تنظيم وقفات تطالب بالعدالة للناشط نزار بنات، ومحاكمة المتورطين في عملية قتله.

المصدر: وكالة وطن للأنباء

مقالات ذات صلة