ملحم يتحدث عن الأزمة المالية التي تعاني منها الحكومة الفلسطينية



قال الناطق باسم الحكومة الفلسطينية إبراهيم ملحم، اليوم الأحد: “إنه حتى الآن لا تبدو بوادر قريبة لإيجاد مخارج سريعة للأزمة المالية للسلطة”.

وأضاف ملحم في حديث للإذاعة الرسمية: “هناك وعود جدية من الممولين، والدول الأوروبية، لإمكانية استئناف تقديم الدعم المالي للخزينة خلال الأشهر القليلة المقبلة”.

وبشأن اجتماع الحكومة المقرر غدًا في طوباس، قال ملحم: “سيستهدف الاقتراب أكثر من هموم واحتياجات المواطنين والاستجابة قدر المستطاع للحاجات الاضطرارية لهذه المحافظة وخاصة المتعلقة بالمياه والكهرباء والبنية التحتية”.

وتابع ملحم: “هناك الكثير من الاحتياجات التي تحتاجاه طوباس والأغوار الشمالية، وهذه الاحتياجات لربما نُفّذ منها خاصة في مجال الزراعة، ودعم التجمعات البدوية، ولكن لربما يكون هناك احتياجات أخرى مثل وجود إضافات لمستشفى المحافظة، وتوسيع الكادر الطبي، وفيما يتعلق بالثروة النباتية والحيوانية وتأهيل الملعب البلدي”.

وأشار إلى أن هذه الاحتياجات لطوباس ستكون موضع دراسة واهتمام لجلسة الحكومة غدا، والاستجابة خصوصا الطارئ منها.

مقالات ذات صلة