بعنوان “انتفاضة السجون” الأسرى يصدرون البيان رقم (6)



أصدر الأسرى في سجون الاحتلال، اليوم الأحد، البيان رقم 6 بعنوان “انتفاضة السجون” وجاء نصه كالآتي:

بسم الله الرحمن الرحيم

البيان رقم 6 “انتفاضة السجون”

جماهير شعبنا العظيم، تحية ملؤها الشوق للقاء والحرية:

نتواصل معكم من زنازين العتمة في سجون العدو الصهيوني؛ الذي سعى للتضييق علينا في أبسط حقوقنا الأساسية بالخروج إلى ساحات السجن، ومنعنا من التعرض لأشعة الشمس التي نحافظ بها على أجسادنا، وذلك عبر منعنا من الخروج لها إلا لساعة واحدة يوميًا، في محاولة للتغطية على فشلهم الذريع في منع تحرر أسرى نفق الحرية، وللتنكيل بنا إشباعًا لساديَّتهم، وإرضاءً لشارعهم الحاقد المتطرف.

في ظل هذا العدوان نستمر نحن إخوانكم الأسرى وأبنائكم من كافة فصائل العمل الوطني والإسلامي في انتفاضة السجون، الرافضة لهذا العدوان الغاشم على حقوقنا الأساسية لليوم السادس عشر، وذلك عبر إغلاق الأقسام في كافة السجون يوم الإثنين القادم وإضراب ليوم واحد في قلاع الأسر يوم الثلاثاء، وسنستمر في رفضنا وبكل الأدوات ومهما كلف ذلك من ثمن، حتى تتراجع إدارة السجون عن هذه الإجراءات التنكيلية الحاقدة.

ومن هنا نؤكد على ما يلي:

أولًا: انتفاضة السجون انطلقت ولن تتوقف إلا بوقف السجان لعدوانه أو حريتنا التامة.

ثانيًا: ندعو أبناء شعبنا للمشاركة في الوقفات التضامنية غدًا الإثنين أمام مقرات الصليب الأحمر.

ثالثًا: ندعو إخواننا وعصب الحياة الأساسي في شعبنا “طلبة الجامعات” لتنظيم أكبر عملية حشد، والانطلاق في مسيرات إلى نقاط التماس في كافة محافظات وجامعات الوطن.

رابعًا: نوجه تحيتنا إلى أبناء شعبنا في بيتا وكفر قدوم ومسافر يطا والشيخ جراح وبيت دجن والنبي صالح، المرابطين على أرضهم والمدافعين بأجسادهم عن حقنا الأبدي في هذه الأرض، وندعوهم لنصرتنا وتخصيص فعاليات هذا الأسبوع دعمًا وإسنادًا لانتفاضتنا.

خامسًا: ندعو فصائلنا كافة لتجسيد الوحدة الوطنية التي يجسدها الأسرى في قلاع الحرية وفي ساحات المواجهة في الضفة والقدس وغزة.

المجد للشهداء، والحرية للأسرى، والشفاء للجرحى
وإنه لجهاد، نصرٌ أو استشهاد
وإنها لثورةٌ حتى النصر

إخوانكم
الحركة الوطنية الأسيرة
لجنة الطوارئ الوطنية العليا

20/2/2022

مقالات ذات صلة