حماس تنفي أي تقدم في ملف صفقة تبادل الأسرى



نفت حركة “حماس”، الأحد، حصول أي تقدّم، في ملف صفقة تبادل أسرى مع سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

جاء ذلك في تصريح لمسؤول مكتب الشهداء والأسرى والجرحى في “حماس”، زاهر جبارين؛ قال فيه: “ننفي ما تداولته وسائل إعلام عبرية عن حصول تقدم في ملف صفقة تبادل الأسرى”.

وأضاف “لا يوجد تقدم في الصفقة حتى اللحظة، وذلك بسبب عدم تقديم الاحتلال أيّ خطوات جدية بخصوص هذا الملف”.

وأوضح أن التصريحات (الإسرائيلية) التي “تصدر بين حين وآخر، هدفها منع عائلات الجنود الأسرى من التحرك للضغط على حكومة الاحتلال”.

ولفت إلى “عدم وجود نية لدى إسرائيل لإتمام هذه الصفقة، الأمر الذي أثار حالة عضب داخل الكيان الصهيوني”.

والسبت، نقلت القناة 12 الإسرائيلي، عن عضو في لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست، قوله: “حسب المعلومات التي قدمت للجنة، هناك تقدم في قضية الأسرى والمفقودين في غزة ومن المحتمل أن يعودوا إلى ديارهم في القريب العاجل”.

وتحتفظ “حماس” بأربعة إسرائيليين، هم جنديان أُسرا خلال الحرب على غزة صيف 2014 (دون الإفصاح عن مصيرهما، وتعتبرهما إسرائيل متوفيين) وآخران دخلا القطاع في ظروف غير واضحة خلال السنوات الماضية.

وتقود مصر وساطة بين “حماس” وسلطات الاحتلال الإسرائيلي لإبرام صفقة لتبادل الأسرى، لكنها لم تُحقق حتى الآن أي تقدم ملموس بعد.

مقالات ذات صلة