الاحتلال يفرج عن الفتاة إيمان الكسواني بعد الاعتداء الوحشي عليها يوم أمس



اصدرت محكمة الاحتلال قرارا بالإفراج عن الفتاة المقدسية إيمان الكسواني (15 عاما)، والتي اعتقلت أمس الإثنين من منطقة باب العمود في البلدة القديمة بالقدس المحتلة، بعد تعرضها لاعتداء سافر من قبل قوات الاحتلال أثناء عملية اعتقالها.

وقال المحامي محمد محمود من مركز المعلومات وادي الحلوة في القدس المحتلة، إن محكمة الاحتلال اشترطت الإفراج عن الفتاة القاصر إيمان الكسواني، بإبعادها عن منطقة باب العامود والبلدة القديمة لمدة ثلاثين يوما، ودفع كفالة بمبلغ 500 شيكل، وكفالة طرف ثالث بمبلغ 3000 شيكل.

وقد شهدت مدينة القدس المحتلة هجمة شرسة أمس الإثنين، أسفرت عن إصابة أكثر من 30 مواطنا، وحملة اعتقالات طالت 22 آخرين، 20 منهم قاصرين تحت سن الـ18 عاما.

مقالات ذات صلة