العاهل الأردني يحذر من الجمود في عملية السلام نتيجة للسياسات الإسرائيلية أحادية الجانب



حذر العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني من الجمود في عملية السلام نتيجة للسياسات الإسرائيلية أحادية الجانب.

وأكد العاهل الأردني، خلال لقائه الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير، في العاصمة الألمانية برلين، اليوم الثلاثاء، ضرورة توفير البيئة المناسبة لحل الدولتين كأساس للحل الشامل والعادل، الذي يفضي إلى قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

وتطرق، خلال اللقاء، إلى آخر التطورات المرتبطة بالقضية الفلسطينية والقدس، مشددا على ضرورة الحفاظ على الوضع القانوني والتاريخي القائم في القدس، وعلى التهدئة الشاملة ومنع تدهور الأوضاع الأمنية، خاصة في شهر رمضان المبارك.

مقالات ذات صلة