كمعايدة بمناسبة شهر المرأة .. البنك الوطني يطلق دورة تدريبية مجانية في التجارة الالكترونية مخصصة للنساء رياديات



، أطلق البنك الوطني اليوم وبالتعاون مع خبير التسويق الرقمي أحمد بركات أولى جلسات الدورة التدريبية المجانية المكثفة حول التجارة الإلكترونية والتسويق الرقمي المخصصة للنساء الرياديات صاحبات المشاريع. وتركز الدورة على بناء حملات تسويقية رقمية عبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، وترسيخ استراتيجيات تسويقية رقمية مبينة على أسس علمية وتحليلات للمستخدمين على المنصات المختلفة. حيث شاركت في الدورة 25 سيدة من مختلف المناطق الفلسطينية، وبمختلف المجالات تنوعت لتشمل، مشاريع التطريز، والصابون، والحضانات، وإعادة التدوير، وتنسيق الزهور، والتصوير، وتخطيط المناسبات، وغيرها.
وتعليقا على ذلك، أشارت مديرة العلاقات العامة للبنك الوطني ريم عناني ، أن هذه الدورة هي معايدة من البنك الوطني للنساء الفلسطينيات الرياديات، وأنها الخطوة الأولى في سلسلة الخدمات غير المصرفية التي سيقدمها البنك للمرأة الفلسطينية، لاستكمال الحلقة التي بدأها بالتمويل الصفري للنساء الرياديات صاحبات المشاريع. وأكدت عناني أنه جاء اختيار التسويق الرقمي كون الدراسات أشارت أن التسويق هو أحد العقبات الكبيرة التي تواجه المشاريع بقيادة نساء، مما جعل البنك الوطني يساهم بصقل مهارة النساء في مجال التسويق الرقمي للمساهمة معهن بإنجاح مشاريعهن.
ومن ناحيته أشار بركات، الى أهمية التسويق من خلال منصات وسائل التواصل الاجتماعي وضرورة تواجد المشاريع على هذه المنصات بشكل صحيح، مؤكدا أن الاستخدام الصحيح لوسائل التواصل الاجتماعي من شأنه زيادة مبيعات هذه المشاريع وبالتالي زيادة الدخل للنساء الفلسطينيات بشكل خاص وانعكاس ذلك على الاقتصاد المحلي بشكل عام. وأضاف بركات أن هذه الدورة بالشراكة مع البنك الوطني من شأنها العمل على تطوير مهارات النساء في ترويج مشاريعهن، حيث أنها ستزيد فرص النساء الرياديات في التقدم وانجاح مشاريعهن بأقل تكلفة وجهد.
ومن الجدير ذكره، أن الدورة ستكون مكثفة لمدة 18 ساعة تدريبية ممتدة على مدار 3 أيام، وسيتم في اليوم الأخير تقديم ساعات تدريبية في اعداد القوائم المالية للمشاريع، وخدمة العملاء بالإضافة الى صقل المهارات الإدارية للمشاركات.

مقالات ذات صلة