هيئة الأسرى ترصد لحظة اعتقال الشاب سناكرة واقتياده بطريقة همجية



رصدت هيئة شؤون الأسرى والمحررين عبر محاميها عنان خضر، تفاصيل اعتقال الشاب محمود سناكرة (23 عاماً) من مخيم بلاطة شرقي مدينة نابلس، حيث تم اعتقاله من منزله واقتياده بطريقة وحشية ومهينة.

وأوضح المعتقل سناكرة لمحامي الهيئة عقب زيارته بمركز توقيف “حوارة” تفاصيل اعتقاله، مشيراً بأن جيش الاحتلال اقتحم بيته بطريقة همجية داخل المخيم، وتعمد جنود الاحتلال أثناء المداهمة تخريب البيت والعبث بمحتوياته وقلبه رأساً على عقب وترويع العائلة بأكملها.

وتابع سناكرة أنه خلال اعتقاله اعتدى عليه قوات الاحتلال بالضرب المبرح على مختلف أنحاء جسده، حيث ضربوه بلا رحمة أو شفقة، وبعدها قاموا بتعصيب عينيه وتقييد يديه بمرابط بلاستيكية شديدة الإحكام، ومن ثم جرى نقله إلى مستوطنة “أرئيل” وبعدها إلى مركز توقيف “حوارة” والذي يقبع فيه حتى الآن.

وأضاف بإفادته أنه لا يزال حتى اللحظة يعاني من أوجاع حادة بجسده نتاجاً للاعتداء الذي تعرض له ومن انتفاخ وتورم بوجه، لافتاً بأنه بعد وصوله لحوارة، اكتفى جنود الاحتلال بعرضه على ممرض المعتقل بدون تقديم علاج لإصاباته.

مقالات ذات صلة