محكمة عسكرية تصدر أحكامها بقضية تفجيري موكب الحمد الله وأبو نعيم



 أصدرت محكمة الاستئناف العسكرية التابعة لهيئة القضاء العسكري في قطاع غزة، السبت، أحكامها في عدد من قضايا الإخلال بالأمن العام خلال السنوات السابقة.

وأيدت المحكمة الأحكام الصادرة في قضايا: تفجير موكب رئيس الوزراء السابق رامي الحمد الله، ومحاولة اغتيال وكيل وزارة الداخلية والأمن الوطني السابق اللواء توفيق أبو نعيم، واستشهاد ضابطين من قوى الأمن في حادث مقبرة “الشوباني” بالنصيرات وسط القطاع.

وأصدرت المحكمة أحكامها بحق خمسة مُدانين، أحدهم بالإعدام شنقاً، والأربعة الآخرين بالأشغال الشاقة المؤبدة والمؤقتة ما بين سبع وخمس سنوات.

وأوضحت أن الأحكام استوفت الإجراءات القانونية كافة، وأنها منحت المحكومين جميع الضمانات القضائية، وفق أصول قانون المحاكمات الجزائية الثوري لعام 1979م.

تفاصيل الأحكام

وفي التفاصيل، فقد قضت المحكمة على المدان (ع، غ) مدني من مواليد 1989، سكان النصيرات، موقوف لدى النيابة العسكرية بتاريخ 28/3/2017، بالإعدام شنقاً حتى الموت، وذلك لإدانته بتهمتي القتل خلافاً لنص المادة (378) من قانون العقوبات الثوري لعام 1979، والإخلال بالأمن العام خلافاً لنص المادة (175) من نفس القانون.

وأُدين للمذكور بقتل اثنين من أفراد الأجهزة الأمنية وهما (رائد/ زياد الحواجري) و(ملازم/ حماد أبو سويرح)، أثناء مهمة إلقاء القبض على المتهم بتفجير موكب رئيس الوزراء السابق رامي الحمد الله، المتوفى/ أنس عبد المالك أبو خوصة في منطقة مقبرة الشوباني بالنصيرات وسط قطاع غزة، بتاريخ 22 مارس 2018.

كما قضت محكمة الاستئناف العسكرية على المُدان (س، خ) مواليد 1986، سكان بيت لاهيا، وموقوف لدى النيابة العسكرية بتاريخ 25/3/2018، بالأشغال الشاقة المؤبدة، وذلك بتهمتي الشروع في القتل خلافاً لنص المادة (70) معطوفاً عليها المادة (378) من قانون العقوبات الثوري، والإخلال بالأمن العام خلافاً لنص المادة (175) معطوفاً عليها المادة (378) من نفس القانون.

وبيّنت المحكمة أن المُدان قام بالاشتراك مع المتوفى/ أنس عبد المالك أبو خوصة بمحاولة اغتيال وكيل وزارة الداخلية والأمن الوطني السابق اللواء توفيق أبو نعيم، بتاريخ 27 أكتوبر 2017، من خلال وضع عبوة ناسفة أسفل سيارته.

وحكمت المحكمة بالأشغال الشاقة المؤقتة لمدة (15 سنة) بحق المُدان السابق (س، خ)، و(7 سنوات) بحق المدان (م، ح) مواليد 1989، سكان بيت لاهيا، وموقوف لدى النيابة العسكرية بتاريخ 25/3/2018، والأشغال الشاقة (5 سنوات) بحق المدانَين (ي، خ) مواليد 1991، سكان بيت لاهيا وموقوف على ذمة النيابة العسكرية بتاريخ 25/3/2018، و(ح، خ) مواليد 1984، سكان غزة، وموقوف على ذمة النيابة العسكرية بتاريخ 26/3/2018، وذلك بتهمة الإخلال بالأمن العام خلافاً لنص المادة (175) معطوفاً عليها المادة (378) من قانون العقوبات الثوري، والمادة (118) من نفس القانون، مع احتساب مدة التوقيف.

وأوضحت المحكمة أن المُذكورين أدينوا بالاشتراك في التفجير الذي استهدف موكب رئيس الوزراء السابق رامي الحمد الله بتاريخ 13 مارس 2018.

يذكر أن وزارة الداخلية والأمن الوطني، أصدرت بياناً بتاريخ 28 أبريل 2018، أعلنت فيه تفاصيل التحقيقات في قضيتي تفجير موكب رئيس الوزراء السابق رامي الحمد الله، ومحاولة اغتيال وكيل الوزارة السابق اللواء توفيق أبو نعيم.

وأوضحت الوزارة، أن التحقيقات في الحادثتين أظهرت أن الجهة والأفراد الذين نفذوا استهداف موكب رئيس الوزراء السابق “الحمد الله” هم ذاتُهم الذين يقفون خلفَ محاولة اغتيال اللواء “أبو نعيم”.

مقالات ذات صلة