وقفة احتجاجية في حيفا نصرة للقدس والمسجد الأقصى



 شارك العشرات من فلسطينيي 1948 في وقفة احتجاجية نظمت في ساحة الأسير في مدينة حيفا، مساء اليوم الأحد، وذلك نصرة للقدس والأقصى ورفضا لممارسات الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين بحق المسجد الأقصى والمقدسيين.

ودعت القوى الوطنية والسياسية في المدينة لتنظيم هذه الوقفة للتأكيد على تلاحم حيفا مع المقدسيين في وجه الاحتلال.

وهتف المشاركون للقدس والمسجد الأقصى ومنطقة باب العمود، وضد اعتداءات الاحتلال على المصلين في المسجد، ورفعوا لافتات كُتب على بعضها شعارات من قبيل: “لا مشروع وطني دون تحرر”، و”لا عدالة لديكم”، و”دولة فصل عنصري”، و”نثور من أجل الحرية”.

وشهدت ساحة الأسير، توترا بسبب تنظيم تظاهرة استفزازية لنشطاء اليمين المتطرف، مقابل التظاهرة التي نظمتها المجموعات الشبابية في المدينة.

وتواجدت في المكان قوات مدججة من الشرطة، والوحدات الخاصة.

وتندرج الوقفة ضمن جملة من الفعاليات الوطنية التي جابت الـ48 احتجاجا على مواصلة السلطات الإسرائيلية لانتهاكاتها وعدوانها.

مقالات ذات صلة