وزيرة الصحة: نتابع موضوع تفشي مرض كبدي غامض في بعض دول العالم



 أكدت وزيرة الصحة، د. مي الكيلة، اليوم الاثنين، أن وزارة الصحة تتابع موضوع تفشي مرض كبدي غامض في بعض دول العالم وفق اعلان منظمة الصحة العالمية .

وقالت الكيلة للشرق إن “هذا الموضوع متابع من قبل وزارة الصحة منذ اليوم الأول لاكتشاف الحالات في بريطانيا”.

وأضافت “تم التعميم على المشافي ومديريات الصحة بخصوصه”، منوهاً إلى أنه من الممكن جدًا أن يصل الأراضي الفلسطينية، وخصوصًا أنه تم تشخيص 12 حالة لدى إسرائيل.

وأشارت الكيلة إلى أنه لا يوجد أي تبليغ عن أي حاله إلى الآن في الأراضي الفلسطينية بخصوص هذا المرض الغامض.
 
وكانت منظمة الصحة العالمية قد سجلت حالة وفاة واحدة على الأقل نتيجة لتفشي مرض كبدي غامض يصيب الأطفال في أوروبا والولايات المتحدة، وفق ما نقلته (أسوشيتد برس).

كما أعلنت المنظمة مساء السبت أنها تلقت حتى الآن تقارير عن 169 حالة إصابة في الأقل من “التهاب الكبد الحاد مجهول المنشأ” في 12 دولة.

ووفقا للتقارير، فقد تراوحت أعمار الأطفال المصابين بين شهر واحد و16 عاما، مشيرة إلى أن 17 من المصابين بحاجة إلى عمليات زرع كبد.

ولم تذكر منظمة الصحة العالمية الدولة التي شهدت حالة الوفاة. كما سجلت أولى حالات الإصابة في بريطانيا، حيث أصيب 114 طفلا.

مقالات ذات صلة