صحيفة عبرية: الاحتلال ينتظر “خطأ” من منفذي “عملية إلعاد”



قالت صحيفة “يديعوت” العبرية، صباح اليوم السبت، إن أجهزة الأمن الإسرائيلية ما زالت تبحث عن منفذي “عملية إلعاد” بالقرب من تل أبيب.

وذكرت الصحيفة، أن ‏أجهزة الأمن تنتظر خطأ قد يرتكبه المنفذان يقودهم لمكانهما، حيث يتركز البحث عنهما داخل المدن الإسرائيلية.

وسمحت سلطات الاحتلال أمس الجمعة، بنشر معلومات مفادها أن أحد القتلى في عملية إلعاد هو من نقل المنفذين من السياج الفاصل إلى داخل المدينة حيث وقعت العملية.

وحسب هذه المعلومات، فإن المنفذين قتلا أورن بن يفتاح الذي نقلهما في سيارته الخاصة وترجلا فورا، وواصلا العملية ومن ثم لاذا بالفرار.

وقد أعلن المفتش العام للشرطة الإسرائيلية عن عملية بحث واسعة النطاق لاعتقال المنفذين وكل من يوظفهما ويؤويهما داخل مناطق الخط الأخضر.

وتتهم الشرطة الإسرائيلية شابين فلسطينيين من قرية رمانة غرب جنين، بتنفيذ العملية الذي قتل فيها 3 إسرائيليين وجُرح 3 آخرون في “إلعاد”، حيث ترجح تقديرات الأجهزة الأمنية الإسرائيلية أنهما ما يزالان داخل إسرائيل ولم يعودا إلى الضفة الغربية.

مقالات ذات صلة