نادي الأسير يُطمئن عائلات الأسرى في سجن “هداريم” أنهم بخير



أفاد نادي الأسير، بأن الحدث الذي أعلن عنه الاحتلال بالأمس، هو في قسم السجناء الجنائيين.

وقال في بيان صدر عنه اليوم الاثنين، “نُطمئن عائلات الأسرى في سجن “هداريم” أنهم بخير”.

وأوضح نادي الأسير أنه وقد يكون من ضمن المحتجزين في قسم السجناء الجنائيين عمال فلسطينيين اعتقلوا على خلفية دخولهم بدون تصريح، حيث أن المعلومات الأولية تشير إلى أن الفلسطيني الذي تعرض للإصابة اعتقل على خلفية دخوله الأراضي المحتلة عام ١٩٤٨ دون تصريح.

‏وحمّل الاحتلال المسؤولية الكاملة عن مصير الفلسطيني الذي تعرض للإصابة، ونطالب كافة جهات الاختصاص بالتحرك لمعرفة هويته ومعرفة ظروف إصابته وحالته الصحية.

وحذّر نادي الأسير من مخاطر استمرار اعتقال العمال الفلسطينيين واحتجازهم بالقرب من السجناء الجنائيين اليهود مؤخراً، والذي يتزامن مع حملة تحريض يشنها الاحتلال عليهم.

مقالات ذات صلة