مضرب منذ 39 يوما.. الأسير عواودة يواجه مخاطر كبيرة على مصيره



تلفزيون الفجر | أكّد نادي الأسير أن المعتقل خليل عواودة (40 عاما) من بلدة إذنا بمحافظة الخليل، يواجه مخاطر كبيرة على مصيره، تتفاقم مع مرور الوقت، وذلك بعد مرور 93 يوما على إضرابه المفتوح عن الطعام، رفضا لاعتقاله الإداري.

وذكر نادي الأسير، في بيان صحفي، اليوم الجمعة، أن الاحتلال يواصل سياسات التّنكيل بحق المعتقل عواودة، ويرفض الاستجابة لمطلبه المتمثل بإنهاء اعتقاله الإداريّ.

وأضاف أنه وفقّا لأخر زيارة جرت من المحامي له في معتقل “الرملة”، فإن عواودة يعاني من تآكل في العضلات، وضغط كبير في منطقة الصدر، وفقدان متواصل للتوازن، وأوجاع شديدة جدا في كافة أنحاء جسده.

مقالات ذات صلة