الإسلامي الفلسطيني ينظم فعالياتٍ ترفيهية في جمعية أصدقاء دار الأيتام الإسلامية في العيزرية



نظم البنك الإسلامي الفلسطيني فعاليات ترفيهية في جمعية أصدقاء دار الأيتام الإسلامية في بلدة العيزرية بمحافظة القدس وذلك ضمن برنامجه للمسؤولية المجتمعية المستدامة.


وانطلقت الفعاليات الترفيهية بحضور المدير التنفيذي للجمعية شيرين ماني وطاقم الجمعية إلى جانب مدير فرع البنك الإسلامي الفلسطيني في العيزرية سماح قراعين وموظفي الفرع الذين نظموا أنشطة تفاعلية ترفيهية لقيت تفاعلاً كبيراً من جانب نزيلات الجمعية.


ويحرص البنك على تقديم دعمه الدائم للأيتام وفاقدي الرعاية الأسرية ومساعدتهم على تحقيق طموحاتهم وآمالهم وذلك في إطار برنامجه للمسؤولية المجتمعية المستدامة، ويعمل لتحقيق ذلك من خلال بناء شراكات مع المؤسسات المعنية برعاية هذه الفئات لتقديم كل الدعم الممكن لها.


كما تنسجم جهود البنك لتمكين الفئات الأكثر احتياجاً في المجتمع ودمجها وتفعيل دورها مع مساعيه المبذولة لدعم تحقيق الأهداف العالمية للتنمية المستدامة.


وشكرت إدارة الجمعية البنك الإسلامي الفلسطيني على تنظيمه لهذا النشاط الترفيهي، مؤكدةً على ضرورة تضافر الجهود من مختلف القطاعات والجهات لدعم فئة الأيتام وعائلاتهم.


يشار أن جمعية أصدقاء دار الأيتام الإسلامية تعنى بشؤون اليتيمات ورعايتهن وتوفير كل ما يلزمهن لضمان حياة اجتماعية كريمة لهن.


وتتمحور رسالة ورؤية البنك الإسلامي الفلسطيني في تقديم الحلول المصرفية النوعية والعصرية الشاملة وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية والاستثمار بمنظور تكنولوجي متطور، كما يضع استراتيجيةً مدروسةً للمضي في عملية التحول الرقمي أثمرت عن إطلاق خدمات رقمية رائدة مثل مركز الاتصال الرقمي الذي يعمل على مدار 24 ساعة، وخدمات إسلامي أونلاين وإسلامي موبايل التي تقدم باقة مميزة من الخدمات المصرفية من خلال بيئة سهلة وآمنة تعزز التجربة الرقمية للعملاء من الأفراد والشركات، كما حصل البنك مؤخرا على جائزتي “أفضل بنك إسلامي في فلسطين” من قبل مجلة International Finance Magazine و”أفضل بنك رقمي في فلسطين” وفقاً لمجلة International Business Magazine.

مقالات ذات صلة