استشهاد فتى متأثرا بجروح أصيب بها في بلدة سلواد



استشهد، فجر اليوم السبت، فتى متأثرا بجروح أصيب بها برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، في بلدة سلواد، شرق مدينة رام الله.

وقالت مصادر أمنية، أن الفتى محمد عبد الله حامد (16 عاما)، استشهد متأثرا بجروح أصيب بها خلال مواجهات مع قوات الاحتلال عند المدخل الغربي لبلدة سلواد، حيث تم اعتقاله رغم إصابته الخطيرة في منطقة الوجه.

وأضافت المصادر ذاتها، أن سلطات الاحتلال أبلغت الارتباط الفلسطيني بأنه سيتم تسليم جثمان الشهيد حامد ظهر اليوم، ليشيع جثمانه بعد صلاة العصر.

مقالات ذات صلة