عيادتان و14 طبيبا وممرضا لتقديم الخدمات الطبية لحجاج فلسطين



قال مسؤول البعثة الطبية الفلسطينية د. مصطفى القواسمي، إن البعثة تستعد لافتتاح عيادتين طبيتين في مكة المكرمة، لتقديم الخدمات والرعاية الطبية لحجاج دولة فلسطين، خلال تأديتهم مناسك الحج.

وأضاف القواسمي في حديث لموفد “وفا”، أن البعثة الطبية شكلت بقرار من وزيرة الصحة مي الكيلة، بهدف تقديم الخدمات الطبية للحجاج وتوعيتهم من أجل سلامة الحجاج وتمكينهم من اتمام مناسك الحج بصحة جيدة.

وأشار إلى أن البعثة الطبية لموسم الحج الحالي تضم سبعة أطباء وستة ممرضين من وزارة الصحة وطبيبا من وزارة الأوقاف، ولفت إلى ان البعثة مقلصة بسبب خفض عدد الحجاج لهذا العام إلى 45%، بسبب الاجراءات الاحترازية المتعلقة بفيروس “كورونا” في المملكة العربية السعودية.

يشار إلى أن موسم الحج الحالي، هو الاول بعد انقطاع عامين متواصلين، بسبب جائحة “كورونا”.

وبين أن البعثة الطبية تضم اطباء اكفاء في عدة تخصصات أبرزها: الطوارئ، والطب العام، وجراحة العظام، والمسالك البولية، والقلب، والأمراض الباطنية.

وأوضح أن البعثة ستعمل في اتجاهين: الاول تقديم الخدمات الطارئة للحالات المرضية بين الحجاج من خلال العيادتين الطبيتين، والثاني من خلال تقديم التوعية للحجاج وحثهم على أخذ الاحتياطات اللازمة للحفاظ على سلامتهم خلال تأدية مناسك الحج.

وأكد أهمية الجانب التوعوي في الحفاظ على صحة الحجاج وتمكينهم من اداء مناسك الحج على أكمل وجه، داعيا الحجاج خاصة من يعانون من الأمراض المزمنة، إلى الالتزام بتناول ادويتهم بانتظام، وشرب الماء بشكل كاف لتعويض السوائل التي تفقدها اجسادهم، وحماية أنفسهم من التعرض لـ”ضربات” الشمس.

وأشار القواسمي إلى أن هناك تنسيقا بين البعثة الطبية الفلسطينية والجهات السعودية المختصة، في حال استدعى نقل بعض الحالات إلى مستشفيات المملكة لتلقي العلاج.

وبين أن البعثة الطبية تقدم الأدوية المرتبطة بأمراض التهابات الحلق والالتهابات الجلدية وآلام الظهر وضربات الشمس وفحوصات السكري والضغط والعلامات الحيوية.

ولفت إلى أن اعضاء البعثة الطبية سيتواجدون في العيادتين اللتين سيتم افتتاحهما في مكة المكرمة، يوميا من الساعة الثامنة صباحا حتى الساعة الثانية عشرة بعد منتصف الليل.

وأكد القواسمي أن البعثة ستبذل كل جهد ممكن لرعاية الحجاج وتقديم الخدمات الطبية اللازمة لهم من أجل مساعدتهم على اتمام مناسك الحج وهم بصحة جيدة، وقال: “هذا واجب وطني وديني ومهني تجاه أهلنا وأبناء شعبنا”.

مقالات ذات صلة