خمسون ألفًا أدوا صلاة الجمعة في المسجد الأقصى “يوم عرفة”



أدى عشرات الآلاف، صلاة الجمعة، في يوم عرفة، في المسجد الأقصى المبارك، رغم الإجراءات العسكرية المشددة التي فرضتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي على أبواب ومداخل البلدة القديمة في القدس المحتلة.

وقدرت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، بأن نحو خمسين ألف مصلٍ أدوا صلاة جمعة يوم عرفة في رحاب الأقصى، من القدس والداخل الفلسطيني والضفة.

وأفادت مصادر صحفية بأن قوات الاحتلال انتشرت في شوارع المدينة ومحيط الأقصى، وتمركزت عند بواباته، وأوقفت المصلين ودققت في بطاقاتهم الشخصية، ومنعت العشرات من دخول المسجد، بينما سمحت لعشرات المستوطنين بتأدية طقوس تلمودية أمام باب الأسباط، أحد أبواب المسجد الأقصى صباح اليوم.

وكان الآلاف أدوا صلاة فجر اليوم الجمعة “يوم عرفة” في ساحات المسجد الأقصى المبارك، ومصلياته المسقوفة.

وشهدت ساحات الأقصى حضورا واسعاً من المرابطين من أهل القدس وأراضي الـــ٤٨. وسيرت قوافل الرباط للأقصى منذ أمس من مناطق متفرقة.

وعقب صلاة الفجر بدأ المصلون بالتكبيرات والتهليل، وعقد حلقات العلم والدروس الدينية في رحاب قبلة المسلمين الأولى.

وبدأ مئات الفلسطينيين بالاعتكاف في المسجد الأقصى، مع بدء العشرة الأوائل من ذي الحجة، تلبية لدعوات مقدسية، أكدت أهمية تلبية نداء القدس والأقصى، والاعتكاف بالمسجد، حتى عيد الأضحى المبارك.

مقالات ذات صلة