رغم قيود الاحتلال – الآلاف يؤدون صلاة عيد الأضحى في الحرم الإبراهيمي



تلفزيون الفجر | أدّى فجر اليوم السبت، آلاف المواطنين في الخليل صلاة العيد في باحات الحرم الإبراهيمي الشريف، الذي شهد انتعاشاً ملحوظا مع أول أيام عيد الأضحى المُبارك رغم قيود وحواجز الاحتلال والإغلاقات المستمرة.

وكان رئيس بلدية الخليل تيسير أبو سنينة، قد تفقد صنّاع الجمال ومجلس الخدمات المشترك خلال تأديتهم لعملهم حتى ساعات الصباح الأولى، مهنئهم بحلول عيد الأضحى المبارك، مثنياً على جهودهم الكبيرة وتفانيهم بالعمل في خدمة الوطن، وذلك قبيل توجهه والوفد المرافق له لتأدية صلاة العيد في رحاب الحرم الإبراهيمي.

وقال أبو سنينة، بعد تأديته صلاة العيد في الحرم الإبراهيمي: “رغم قيود الاحتلال واستمرار انتهاكاته واعتداءاته الساعية لتهويد الحرم وتغيير معالمه، إلا أننا سنبقى صامدين على أرضنا وسنؤدي صلاتنا في مسجدنا الإسلامي الخالص، رغم أنف الاحتلال”، داعياً المواطنين إلى ضرورة تكثيف تواجدهم في الحرم الإبراهيمي والبلدة القديمة لحمايتهما، مؤكداً أنّ وجود الآلاف اليوم في صلاة العيد هو أكبر صفعة نقدمها لخطط الاحتلال الواهية، هذا واستمرت جولة أبو سنينة، بزيارة مقبرة الشهداء في “حي الشيخ” في مدينة الخليل، وقراءة الفاتحة على أرواحهم الطاهرة.

مقالات ذات صلة