“الخارجية” تدين جريمة اعتداء المستوطنين على المواطن كبها



 أدانت وزارة الخارجية والمغتربين الهجوم الإرهابي الذي تعرض له الشاب أحمد محمد كبها (24 عامًا) من قرية طورة الغربية في جنين، إثر إقدام مستوطنين متطرفين بطعنه بعد انتهاء عمله في يافا داخل أراضي الـ 48، ما أدى الى اصابته بجروح وصفت بالخطيرة.

واعتبرت “الخارجية” في بيان صدر عنها، اليوم السبت، هذا الاعتداء “امتدادا لجرائم عناصر الإرهاب اليهودي التي تنتشر في أكثر من قاعدة ارتكاز في فلسطين المحتلة على سمع وبصر وإشراف الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة وأذرعها المختلفة”، مشيرةً إلى أنها “دليل جديد على تصاعد جرائم الإرهاب اليهودي بحق المواطنين الفلسطينيين العزّل في الأرض الفلسطينية المحتلة”.

وحمّلت “الخارجية” الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة والمباشرة عن هذه الجرائم والاعتداءات، لافتةً إلى أنها “باتت تهدد بتفجير ساحة الصراع وتسييد ثقافة الابرتهايد”.

وطالبت الحكومة الإسرائيلية بتجفيف منابع تمويل منظمات الإرهاب اليهودي وتفكيكها قبل فوات الأوان.

مقالات ذات صلة