حركة فتح: نابلس لقنت الاحتلال درسا قاسيا في التصدي والمواجهة



قالت حركة فتح – اقليم نابلس- أن الاحتلال لا يفهم سوى لغة واحدة هي لغة الكفاح والنضال في مواجهة ارهابه المنظم بحق أبناء شعبنا والتي كان اخرها جريمة اغتيال الشهداء الأبطال عبود صبح ومحمد العزيزي اللذين لقنوا العدو وقواته درسا قاسيا كيف تكون المواجهة والبطولة .

وأكدت الحركة في بيان صدر عنها وصل وطن نسخة عنه، اليوم الأحد، أن حكومة الاحتلال تعلم تماما صلابة المقاتلين وايمانهم العميق بعدالة قضيتهم وبحقوق شعبهم وقدرتهم على إيلام العدو وردعه عن ارهابه.

وشددت الحركة على أن هذه الجريمة لن تكسر إرادة شعبنا ومقاومته الباسلة، بل ستزيدنا اصرارا على مواصلة النضال والفداء حتى انهاء هذا الاحتلال.

وأكدت الحركة على وحدة شعبنا وفصائله الوطنية في ساحة المعركة حيث تلتحم السواعد في مواجهة غطرسة الاحتلال وجرائمه.

المصدر: وطن للانباء

مقالات ذات صلة