الحركة الأسيرة تعلن عن برنامجها النضالي الذي يبدأ غدًا



 أعلنت لجنة الطوارئ الوطنية العليا للحركة الأسيرة في سجون الاحتلال الإسرائيلي،عن البرنامج النضالي لها الذي يبدأ تنفيذه غدًا.

وأوضحت اللجنة في بيان لها، اليوم السبت، أنه سيتم الدخول في مرحلة حل التنظيم، والتي ستستمر دون توقف حتى تحقيق مطالب الأسرى،  والدخول في مرحلة حل التنظيم غدا الأحد، وارتداء “لبس الشاباص” بشكل كامل طوال اليوم، كما سيدخل 1000 أسير يوم الخميس القادم في إضراب مفتوح عن الطعام، وسيتم رفده بأفواج أخرى وفق آلية متفق عليها ومنظمة من قبل لجنة الطوارئ.

ودعت اللجنة، الجماهير  الفلسطينية للوقوف إلى جانب أبنائهم الأسرى، وذلك من خلال الوقفات أمام المؤسسات الدولية، وكذلك من خلال التوجه إلى نقاط التماس مع العدو، مؤكدة ان جبهة الإسناد الخارجية توازي في أهميتها خطوة الإضراب المفتوح عن الطعام داخل قلاع الأسر.

ووجهت الحركة الأسيرة من خلال البيان، التحية للأسير البطل خليل العواودة، والذي تجاوز يومه الـ 168 في الإضراب المفتوح عن الطعام، مطالبًا بإنهاء اعتقاله الإداري بعد تنصل الاحتلال من التزاماته بإطلاق سراحه أكثر من مرة وأمام أكثر من جهة، ليؤكد الاحتلال بذلك سلوكه القائم على نقض العهود والالتزامات.

كما تقدمت الجنة بالشكر لكافة أبناء شعبنا الذين لبوا الدعوة يوم أمس الجمعة، بالخروج في المسيرات والوقفات وتخصيص خطبة الجمعة للدفاع عن الأسرى في كافة أرجاء الوطن، مطالبين بمزيدٍ من الدعم والإسناد للأسرى في سجون العدو الصهيوني.

صحيفة القدس

مقالات ذات صلة