البنك الإسلامي الفلسطيني و المؤسسة المصرفية يوقعان اتفاقية تعاون



وقع البنك الإسلامي الفلسطيني والمؤسسة المصرفية الفلسطينية اتفاقية تعاون مشترك.


ووقع الاتفاقية مدير عام البنك الإسلامي الفلسطيني د. عماد السعدي والمسؤول المفوض رئيس لجنة الإدارة للمؤسسة المصرفية الفلسطينية السيد علي فرعون وبحضور الإدارة التنفيذية للبنك ولجنة إدارة المؤسسة المصرفية وذلك في مقر الإدارة العامة للبنك في رام الله.


وقال السعدي إن توقيع هذه الاتفاقية مع المؤسسة المصرفية يأتي في إطار حرص البنك على تعزيز التعاون والعمل المشترك مع مختلف المؤسسات المالية والمصرفية في فلسطين خاصة تلك العاملة في قطاع الصيرفة والتمويل الإسلامي بما يسهم في رفع مستوى جودة الخدمات المالية الإسلامية المقدمة للجمهور الفلسطيني.


وشدد السعدي على أن القطاع المالي الإسلامي من القطاعات الواعدة ويشهد إقبالاً متزايداً خلال السنوات الأخيرة بفعل تطور طبيعة الخدمات التي تقدمها مؤسسات هذا القطاع.


وأضاف السعدي:” المؤسسات المالية الإسلامية باتت اليوم تقدم خدمات متطورة وتلبي الاحتياجات المتغيرة للجمهور ولم تعد تقتصر على تقديم الخدمات بالطرق التقليدية خاصة في ظل عصر التحول الرقمي”.


من جانبه قال السيد علي فرعون إن توقيع الاتفاقية مع البنك الإسلامي الفلسطيني يأتي في إطار بناء علاقة استراتيجية هادفة إلى تسهيل وتيسير العلاقات التعاقدية مع عملاء المؤسسة والاستفادة من خبرات البنك في تطوير منتجات إسلامية لتمويل مشاريع إنتاجية وبناء شراكة حقيقية في ظل التسارع والتطور الحاصل على الصناعة المصرفية وتحديداً التوجه العام لتعزيز الخدمات الرقمية والالكترونية وإيجاد الحلول المصرفية المناسبة والتي تلبي احتياجات الفئات المستهدفة من المجتمع المحلي.


وتتمحور رسالة ورؤية البنك الإسلامي الفلسطيني في تقديم الحلول المصرفية النوعية والعصرية الشاملة وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية والاستثمار بمنظور تكنولوجي متطور، كما يضع استراتيجيةً مدروسةً للمضي في عملية التحول الرقمي أثمرت عن إطلاق خدمات رقمية رائدة مثل مركز الاتصال الرقمي الذي يعمل على مدار 24 ساعة، وخدمات إسلامي أونلاين وإسلامي موبايل التي تقدم باقة مميزة من الخدمات المصرفية من خلال بيئة سهلة وآمنة تعزز التجربة الرقمية للعملاء من الأفراد والشركات، كما حصل البنك مؤخرا على جائزتي “أفضل بنك إسلامي” و”أفضل بنك رقمي” في فلسطين عن العام 2021 وفقاً لمجلة International Business Magazine.

مقالات ذات صلة