إصابة 6 مواطنين أحدهم بالرصاص الحي باعتداء للمستوطنين شمال رام الله



 اصيب، مساء اليوم الخميس، مواطن بالرصاص الحي في يده، و5 آخرون برضوض وكسور، إثر اعتداء مستوطنين عليهم في بلدة سنجل شمال رام الله، بحماية من قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وأفادت مصادر محلية لـ “وفا” أن نحو 20 مستوطنا ملثمين ومسلحين، وبحماية من جيش الاحتلال، أطلقوا الرصاص الحي واعتدوا بالضرب على عدد من أهالي البلدة الذين حاولوا التوجه الى أراضيهم لزراعتها بأشجار الزيتون في منطقة الرفيد، ردا على قيام المستوطنين بجرفها للاستيلاء عليها قبل أيام.

وأضافت المصادر أن أحد المواطنين أصيب بالرصاص الحي بصورة مباشرة باليد، إضافة الى تسجيل خمس إصابات بكسور ورضوض لمواطنين مسنين تم تحويلهما الى المستشفى، ورئيس بلدية سنجل معتز طوافشة وعضوين في المجلس البلدي.

وأشارت المصادر إلى أن المستوطنين اعتدوا على ممتلكات المواطنين، وحطموا 5 سيارات بشكل كامل.

وقال “الهلال الأحمر” الفلسطيني إن طواقمه تعاملت مع إصابتين جراء رضوض بالجسم، تم الاعتداء عليهما من قبل مجموعة من المستوطنين في قرية سنجل، مشيرا إلى أن الاحتلال منع طواقمه من الوصول بمركبة الإسعاف إلى موقع الاعتداء، ما اضطرهم إلى الذهاب سيرا على الأقدام وتقديم الإسعاف الأولي للمصابين.

وفي سياق متصل، أطلق جنود الاحتلال الرصاص الحي وقنابل الصوت والغاز السام المسيل للدموع تجاه المواطنين الذين حاولوا التصدي لاعتداء المستوطنين بصدورهم العارية، ما أدى إلى اندلاع مواجهات عند مدخل البلدة.

مقالات ذات صلة