إصابة جندي اسرائيلي .. 3 عمليات إطلاق نار قرب نابلس



أصيب جندي إسرائيلي، مساء اليوم الأحد، جراء تعرضه لإطلاق نار من قبل فلسطينيين قرب قاعدة “شومرون” العسكرية قرب نابلس.

وبحسب قناة 14 العبرية، فإن الجندي أصيب في ساقه بجروح طفيفة، ونقل إلى مستشفى بيلنسون في بتاح تكفا لتلقي العلاج.

ووفقًا لمواقع للمستوطنين، فإنه تم إطلاق النار على مركبة قرب مستوطنة إيتامار، تبين أنها تابعة لما يسمى رئيس مجلس مستوطنات “السامرة”، يوسي دغان، إلى جانب إطلاق نار قرب حاجز بيت فوريك.

وذكرت لاحقًا ذات المصادر، إن إطلاق النار قرب إيتامار لم يستهدف مركبة دغان بشكل مباشر، ولكنه استهدف مجموعة من المستوطنين كانوا يتجهزون لتنظيم مسيرة احتجاجًا على عمليات إطلاق النار الأخيرة في محيط نابلس.

وكان مستوطن آخر أصيب في ظهره صباح اليوم جراء إطلاق نار وقع قرب مستوطنة ألون موريه.

وفي بيانٍ لها، اعلنت مجموعات عرين الأسود مسؤولتها عن عملية إطلاق النار قرب مستوطنية ايتامار.

وقالت في بينها الذي وصل لتلفزيون الفجر نسخة منه:

قبل قليل مجموعات عرين الاسود تطلق الوابل المبارك من الرصاص تجاه قِطعان الخرفان “المستوطنين” من رافقهم من جنود للإحتلال على حاجز عورتا وحاجز حوارة، وبفضل الله أوقعنا الإصابات في صفوفهم.

أخوتكم مجموعات عرين الاسود
الاحد ٢/١٠/٢٠٢٢

لحظة اطلاق النار
هلع المستوطنين لحظة استهداف مسيرتهم الاحتجاجية
قوات الاحتلال تطلق قنابل إنارة في مكان عملية اطلاق النار قرب مستوطنة ايتمار

مقالات ذات صلة