حملة ترويج منتجات “الخضار الآمنة” تحت شعار منتج فلسطيني آمن



أطلقت منظمة “كير” العالمية في فلسطين (الضفة الغربية/غزة) وشركاؤها المحليين، يوم الخميس ٦ اكتوبر ٢٠٢٢ حملة ترويج منتجات “الخضار الآمنة” تحت شعار منتج فلسطيني آمن.
وجرى إطلاق المنتج الآمن في سوبرماركت برافو/ البالوع بحضور كل من ممثلين عن المؤسسات الشريكة؛ المهندس حيدر حجه مدير عام مؤسسة المواصفات والمقاييس الفلسطينية، والاستاذ عبد القادر خراز مدير دائرة الخضار من وزارة الزراعة، والسيد خالد جبارة المدير العام لشركة برافو التسويقية، والسيد نادر هريمات نائب المدير العام لمعهد الابحاث التطبيقية – أريج، والسيد أيمن الشعيبي مدير البرامج في منظمة كير الدولية إضافة إلى مشاركة ممثلين عن المؤسسات المهتمة والمزارعين المستفيدين من المشروع.
ويأتي إطلاق حملة الترويج لمنتجات (الخضار الآمنة) بهدف تشجيع استهلاك المنتجات الزراعية الآمنة، وضمان تعزيز الممارسات الزراعية السليمة بيئياً وصحياً، من خلال تطبيق المواصفات الفلسطينية والدولية، وكذلك تطوير فرص وصول المزارعين الفلسطينيين للأسواق المحلية والخارجية، وتحسين أوضاعهم الاقتصادية.
وخلال الاطلاق، أكد السيد أيمن الشعيبي مدير البرامج في منظمة كير أن فكرة المنتج الآمن بدأت منذ سته أعوام وأن إطلاق المنتج اليوم هو نتاج مسوحات وأبحاث أكدت على ضرورة وجود منتج آمن للمستهلك في الأسواق الفلسطينية.
وأضاف المهندس حيدر حجه الرئيس التنفيذي لمؤسسة المواصفات والمقاييس أن المؤسسة تقوم بالدور الرقابي الصارم على المنتج منذ زراعته وحتى وصوله للمستهلك لضمان جودته وتحقيقه لمعايير الأمان والجودة.
كما نوه السيد عبد القادر خراز مدير دائرة الخضار في وزارة الزراعة أن هناك ثمانية وستون مزارعاً لديهم شهادات لإنتاج خضار آمنة تم إصدارها لهم من مؤسسة المواصفات والمقاييس منوهاً إلى أهمية التوجه للزراعة الآمنة للحفاظ على صحة المواطنين، معرباً عن أمله في أن ينعكس ذلك على قطاع الزراعة والمزارعين.
من جهته أشار السيد خالد جبارة مدير شركة برافو التسويقية أن هذه المنتجات هي بمثابة إضافة نوعية للمنتجات التي يقدمها السوبرماركت للمستهلك، ودعماً للمزارع الفلسطيني.
وأشار المزارع لؤي نعيرات إلى أن المزارع الفلسطيني يتمتع بالقدرة والإمكانيات التي تؤهله لتوفير الإنتاج بكميات وفيرة، موضحاً أن المشكلة الأساسية التي تواجه المزارعين تكمن في القدرة على تسويق منتجاتهم نتيجة معيقات الاحتلال الذي يقطع أوصال الوطن، ويحد قدرة المزارعين على تسويق منتجاتهم الزراعية؛ سواء داخل الأسواق المحلية في محافظات الوطن، أو في القدرة على التصدير للأسواق الخارجية.
يذكر أن إصدار شهادات المنتج الآمن للمزارعين تم بدعم من منظمة كير وشركائها، وبالتعاون مع مؤسسة المواصفات والمقاييس الفلسطينية، حيث تم تقديم الاستشارات الفنية والتقنية للمزارعين، إضافة إلى تطبيق نظام الجودة الذي طورته المؤسسة والخاص بإنتاج خضار آمنة، من أجل تعزيز الممارسات الزراعية السليمة في سلسلة الإنتاج والاستهلاك، والذي يعتمد معايير ومحددات واضحة بما فيها الاستخدام الآمن للمبيدات الأقل ضرراً على البيئة وصحة الإنسان، مع مراعاة فترة الأمان للمبيد، والاستخدام الصحيح له، ومواعيد رشه، وإجراءات السلامة أثناء عملية الرش، وغيرها.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة