استشهاد شاب متأثراً بإصابته برصاص الاحتلال في سلفيت



أعلنت وزارة الصحة، فجر اليوم الأحد، استشهاد الشاب مجاهد أحمد محمد داوود (31 عاماً)، متأثراً بجروح حرجة أصيب بها، أمس السبت، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال، في بلدة قراوة بني حسان، غرب سلفيت.

وكان خمسة مواطنين قد أصيبوا برصاص قوات الاحتلال، بينهم الشاب داوود الذي أصيب بجروح حرجة في الصدر، نقل على إثرها إلى مستشفى سلفيت الحكومي، قبل أن ينقل إلى المستشفى الاستشاري في رام الله في محاولة لإنقاذ حياته، إلا أنه ارتقى شهيدا متأثرا بجروحه.

وباستشهاد الشاب داوود، يرتفع عدد الشهداء منذ بداية العام 2022 الى 171 شهيدا، بينهم 15 منذ بداية تشرين الأول/ اكتوبر الجاري.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة