مجمع فلسطين الطبي يصدر بياناً حول الأنباء عن “وفاة مواطن بسبب إضراب الأطباء”



نفت عائلة مواطن من سلواد مساء الخميس، الأنباء التي يتم تناقلها عبر مواقع التواصل الاجتماعي حول وفاته بأزمة قلبية، بسبب عدم وجود الأطباء في مجمع فلسطين الطبي بسبب اضراب نقابة الأطباء اليوم.

ونشرت العائلة توضحيا عبر مقطع فيديو تم تسجيله من داخل مجمع فلسطين الطبي، أكدت من خلاله أن الأنباء عن وفاة المواطن هي “غير صحيحة”، وأن ابنهم وصل متوفى إلى المجمع، وحاول الأطباء إنعاشه لكن كل المحاولات لم تنجح.

من جهتهم، أصدر أطباء قسم الطوارئ في مجمع فلسطين الطبي، بيانا صحفيا، قالوا في إنه في ظل الظروف الحرجه وما آلت إل إليه الوضع بين نقابة الأطباء و الحكومة، بسبب القرار الجائر وعير القانوني بإنشاء نقابة بديلة.

وفيما يلي بيان صادر عن أطباء قسم الطوارئ – مجمع فلسطين الطبي:

اولا نحن ملتزمون بقرارات النقابة لأنها الممثل الوحيد للأطباء 

ثانيا قسم الطوارئ لم يقم بإخلاء الأطباء ومتواجدون للحالات الحرجة وإنقاذ الحياة بطاقم كامل رغم كل ما حصل .. لأننا نعتبر نفسنا الاحرص على أبناء شعبنا الحر

ثالثا هنالك جهات مشبوهة ( معروفه لنا ) تنشر اخبار بأن هنالك حالة الم في الصدر لرجل أربعيني حضر إلى الطوارئ ولم يجد أطباء ليعالجوه .. وتوفى اثر ذلك .. والحقيقة ان هذا الرجل وصل إلى المجمع وكان قد فارق الحياه وحاول طاقم الإسعاف بعمل الانعاش من قرية سلواد لوصوله للمجمع .. وكان أطباء القسم في انتظاره أمام الطوارئ وحاولوا عمل الانعاش اللازم ولكن كان قد فارق الحياة.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة