عشرات الإصابات جراء قمع الاحتلال المسيرات الأسبوعية بالضفة الغربية



 أصيب العشرات من المواطنين، اليوم الجمعة، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، للمسيرات الأسبوعية في الضفة الغربية.

وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص المطاطي، وقنابل الغاز بكثافة تجاه المواطنين المشاركين في تلك المسيرات المنددة بالاستيطان والتهويد المتواصل في أراضيهم.

واندلعت المواجهات في بلدة بيتا جنوب نابلس وبيت دجن شرقًا، ومنطقة الزاوية في الخليل، وبلدة كفر قدوم في قلقيلية.

وفي قلقيلية، أصيب شاب بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق، خلال قمع جيش الاحتلال مسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان.

وأفادت مصادر محلية بأن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص المعدني وقنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة صوب المشاركين في المسيرة، ما أدى لإصابة شاب بعيار معدني في الفخذ، والعشرات بالاختناق، عولجوا ميدانيا.

وفي الخليل،  أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق خلال المواجهات في باب الزاوية، وسط مدينة الخليل.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع صوب المواطنين والمحلات التجارية، ما أدى لإصابة العشرات بحالات اختناق.

وأصيب عدد من المواطنين جراء اعتداء المستوطنين عليهم خلال قطفهم ثمار الزيتون، في منطقة جبل جالس شرق الخليل.

وقام مستوطنين من مستوطنة “حافات قال” المقامة على أراضي المواطنين شرق الخليل، بمهاجمة عائلة التميمي ومتطوعين أجانب بالحجارة، أثناء قطفهم ثمار الزيتون في جبل جالس، ما أدى لإصابات عدد منهم برضوض.

وفي نابلس، أطلقت قوات الاحتلال قنابل الصوت، والغاز المسيل للدموع،على المشاركين في مسيرة بيت دجن الأسبوعية، التي خرجت باتجاه المنطقة الشرقية للقرية رفضا لإقامة بؤرة استيطانية، وإحياء للذكرى الـ 18 لاستشهاد القائد ياسر عرفات.

مقالات ذات صلة