محافظ طولكرم ووزيرة الصحة يؤكدان على تشغيل مستشفى عتيل الحكومي بشكل كامل حال وصول كافة المعدات



أطلع محافظ طولكرم عصام أبو بكر، وزيرة الصحة مي كيلة، وطاقم الوزارة، على واقع التحديات التي تواجه محافظة طولكرم، خاصة فيما يتعلق بمستشفى عتيل الحكومي.

جاء ذلك خلال زيارة كيلة محافظة طولكرم ولقائها المحافظ، ورؤساء البلديات والمجالس المحلية بالشعراوية شمال طولكرم، بحضور مستشار رئيس الوزراء عصام قاسم.

وقال المحافظ أبو بكر، إن وزيرة الصحة أكدت على أن وزارة الصحة ذاهبة باتجاه تعزيز مستشفى عتيل الحكومي، والذي يتبع الإدارة العامة للمستشفيات، علماً أنه تم الاتفاق على إعلان مسابقة لمدير المستشفى، مع التقدير للأمور الفنية لتوفير كافة التجهيزات والأجهزة والتي يمكن أن تتأخر بسبب الاحتلال والتوريد. 

وأضاف، تم تركيب وحدة الأوكسجين، وتوفير الأسرة اللازمة للمستشفى، مع الحديث عن وجود حل لموظفي مستشفى جمعية الهلال الأحمر بطولكرم الذين تم استيعابهم بمستشفى الشهيد ثابت ثابت الحكومي، وهناك إجراءات بهذا الخصوص لاستيعابهم حسب الأصول”.      

وعبر المحافظ أبو بكر عن الشكر للمجتمع المدني بمحافظة طولكرم، وإقليم حركة فتح وفصائل العمل الوطني على حرصهم الشديد على مصالح هذه المحافظة، مع وجود العديد من التحديات التي يتم العمل على حلها من خلال كافة المكونات.  

وأشارت كيلة إلى أن اللقاء مع المحافظ أبو بكر ورؤساء البلديات والمجالس المحلية بمنطقة الشعراوية تمت فيه التفاهمات على استكمال تجهيز مستشفى عتيل والذي سيتبع الإدارة العامة للمستشفيات إدارياً وفنياً، وتوريد الأجهزة الطبية والمعدات الخاصة بالمستشفى، حيث نأمل أن تصل في الشهر القادم، مؤكدة أن  الوزارة باشرت بشراء تلك الأجهزة من شهر  شباط  من هذا العام، مع الإشارة إلى  أنه تم تركيب وحدة الأوكسجين الخاصة بمستشفى عتيل فور وصولها، مع تزويد المستشفى بـ (30) سريرا طبيا، والمعدات الأخرى حال وصولها سيتم تزويد المستشفى بها.

وتخلل اللقاء مداخلات من رؤساء البلديات بمنطقة الشعراوية والذين اكدوا على أهمية مستشفى عتيل الحكومي، مستعرضين الاحتياجات الصحية لتلك المناطق لتعزيز الخدمة المقدمة للمواطنين. 

مقالات ذات صلة