مصرع عامل إثر تعرضه لحادث عمل في كفر ياسيف بالداخل



لقي عامل على سيارة لجمع النفايات في قرية كفر ياسيف مصرعه، فجر اليوم الثلاثاء.

وأفادت مصادر محلية أن ضحية الحادث يدعى عيسى محمد خطيب من سكان الضفة الغربية بالأصل، يسكن في عبلين منذ مدة طويلة بعد الزواج.

وأفاد الناطق بلسان مركز حيان الطبي أن “طواقم حيان للعلاج المكثف قدمت، فجر اليوم، العلاج لرجل بالخمسينيات من العمر من قرية عبلين يعمل على سيارة للنظافة في قرية كفر ياسيف بعد تعرض لحادث عمل أليم”.

وأضاف أنه “بعد عملية إنعاش متقدمة ونقله لغرفة العلاج المكثف في المركز الطبي للجليل (مستشفى الجلي الغربي في مدينة نهريا) تم إعلان وفاته بسبب الإصابة الحرجة”.

وأكد الناطق بلسان المركز الطبي للجليل وفاة العامل عن عمر ناهز 56 عاما.

وفتحت الشرطة ملفا للتحقيق في ملابسات الحادث إلى جانب إخطارها ممثلي مكتب وزارة الاقتصاد (الصناعة والتجارة والتشغيل) وفقا للمقتضى.

ويستدل من المعطيات المتوفرة أن 63 عاملا لقوا مصارعهم في حوادث عمل مختلفة بالبلاد، منذ مطلع العام الجاري 2022 ولغاية اليوم.

وللمقارنة، بلغ في العام 2021 عدد ضحايا العمل في الصناعة والتجارة والخدمات والزراعة والبناء 66 ضحية، أكثر من نصفهم من عمال البناء العرب.

ولقي 65 عاملا بينهم 47 من منطقة الضفة الغربية المحتلة مصارعهم في حوادث العمل بورشات البناء في البلاد خلال العام 2020، وفي العام الماضي 2019 لقي 47 عاملا مصارعهم، إضافة إلى 39 عاملا في العام 2018.

يذكر أن حوادث العمل ازدادت، في الأعوام الأخيرة، الأمر الذي تسبب بمصرع مئات العمال في ورشات عمل، غالبيتهم العظمى من الفلسطينيين من كلا جانبي الخط الأخضر، وعمال أجانب، وذلك في ظل إهمال السلطات وحتى النقابات المهنية لهذه الحوادث وأسبابها، سيما انعدام وسائل الأمان والمراقبة الفعلية لتطبيق شروط السلامة العامة للعمال.

مقالات ذات صلة