الدفاع المدني بغزة يوضّح تفاصيل جديدة بشأن حادث حريق جباليا



قال المتحدث باسم جهاز الدفاع المدني بغزة، محمود بصل، إنَّ “طواقم الجهاز لم تتأخر وانطلقت منذ استلام إشارة الحريق في منطقة تل الزعتر بمخيم جباليا”، مُشيراً إلى أنَّ طبيعة العمل في الدفاع المدني قائمة على سرعة الاستجابة، لذلك لا يحق له التأخر في أيّ حدث مهما كان حجمه.

وأضاف في تصريحٍ عبر إذاعة “صوت الشعب”، اليوم السبت: “إنَّ الحدث كبير والنيران كانت هائلة لذلك لم تكف كمية المياه في السيارة الأولى لإطفاء الحريق وتم الاستنجاد فورًا بـ6 عربات إطفاء أخرى”.

ودعا المواطنين لإبلاغ الدفاع المدني فورًا وعدم الاعتماد على أنفسهم بإطفاء الحريق، مُنوّهاً إلى أنّه يتم التعامل وإطلاق الطواقم والعربات المختصة حسب المعلومات الواردة من الاتصال.

ولفت بصل، إلى احتمالية تواجد البنزين في الشقة، مُؤكّداً على أنّها مادة لديها سرعة وشدة في الاشتعال حتى لو بكمية بسيطة.

وأردف: “الدفاع المدني بحاجة لمعدات فنحن نتحدث عن معدات وعربات تعمل منذ مجيء السلطة الفلسطينية عام 1994، والسؤال دائماً كيف سيتعامل جهاز الدفاع المدني حال حدوث عدوان أو حدث كبير في ظل توفر هذه المعدات القديمة”. 

وفي ختام تصريحه، طالب بصل، بدعم جهاز الدفاع المدني، مُؤكّداً على استعداد وجهوزية طواقم الجهاز وعدم تقصيرهم بالعمل والتدريب.

مقالات ذات صلة