بالفيديو: الكشف عن نتائج التحقيق في حريق جباليا



 أكد النائب العام في قطاع غزة عدم وجود متسبب خارجي بالحريق الذي أودى بحياة 22 مواطنا في منزل عائلة المواطن نادر أبو ريا بمخيم جباليا قبل عدة أيام.

واكد النائب العام في غزة محمد النحال خلال مؤتمر صحفي حول نتائج التحقيقات التي خلصت لها النيابة العامة في غزة ان سبب الحريق هو قيام المواطن نادر أبو ريا الذي كان يستضيف اقاربه في احتفال بمناسبة عودة شقيقه من السفر، قام باستخدام البنزين في حركات نارية احتفالية اثناء الحفل الذي أقامه في منزل، وكان يقوم بذلك عند  باب الغرفة التي تواجد فيها اهله، الا انه فقد السيطرة على النيران التي وصلت لجالون البنزين الذي كان بجانبه، ما دفعه لإغلاق باب الغرفة عليهم في محاولة منه لحمايتهم ومنع امتداد النيران إليهم داخل الغرفة، لكن البنزين تسرب البنزين من تحت باب الغرفة واشتعلت النيران داخلها.

وأوضح ان هناك عدة عوامل ساعدت في اشتعال الحريق داخل الغرفة ومن بينها الديكورات التي استخدم فيها إطارات السيارات (في سقف الغرفة)، إضافة للاثاث والسجاد ما ساهم في قوة الحريق وامتداده.

ونوه الى انه عثر على المواطن أبو ريا محروقا في غرفة أخرى، وان كاميرات المراقبة لم يظهر عليها دخول أي شخص الى البناية قبل الحريق، وهو ما أكده شهود العيان أيضا.

وأوضح ان مكان وجود الضحايا الـ 21 لحظة اشتعال النيران بجوار نوافذ الغرفة الغربية يؤكد على عدم قدرتهم بالوصول الى باب الغرفة، ما اضطره للتوجه للشبابيك لطلب الاستغاثة.

وتابع “إطارات كوشوك كانت معلقة داخل الغرفة ساعدت على اشتعال النيران، وكثافة الدخان بسبب احتراق الإطارات المستخدمة بالديكور وإغلاق الباب الخارجي للعمارة حال دون دخول المواطنين للشقة المحترقة وإنقاذ الضحايا”.

وشدد على أن طواقم الدفاع المدني تلقت إشارة الحريق الساعة 6.18 ووصلت عند الساعة 6.25، ولا يوجد متسبب بالحادث وهذا ما أثبته كاميرات المراقبة وشهود العيان.

وعرضت النيابة العامة خلال المؤتمر فيديو مستخرج من هاتف الفقيد نادر أبو ريا يظهر شغفه بالديكور، كما يظهر استخدامه لخشب المشاطيح والكوشوك كنجف معلق بالحائط.

مقطع مستخرج من الهاتف المحمول للفقيد نادر فرج أبو ريا صاحب الشقة التي شب فيها الحريق
إفادات شهود العيان في التعامل الأولي مع حريق منزل عائلة “أبو ريا”

مقالات ذات صلة