بنك القدس يطلق مبادرة “نجاح” لتمكين المرأة الفلسطينية



أطلق بنك القدس مبادرة “نجاح” بهدف دعم الرياديات من النساء الفلسطينيات مالياً لتطوير مشاريعهن وفي سبيل تمكينهن اقتصادياً، وذلك بالشراكة مع وزارة شؤون المرأة، وبالتزامن مع اليوم الوطني للمرأة الفلسطينية الذي يصادف في 26 من أكتوبر من كل عام.

جاء ذلك خلال حفل أقيم مؤخراً في مدينة رام الله وعبر تقنية الاتصال المرئي من غزة بحضور وزيرة شؤون المرأة د. آمال حمد والرئيس التنفيذي لبنك القدس صلاح هدمي ورئيسة مجلس أمناء مؤسسة دار الطفل العربي ماهرة الدجاني وعدد من النساء المستفيدات من المبادرة من مختلف محافظات الوطن.


وتخلل الحفل كلمة تعريفية لكل سيدة على حِدة، تحدثت عن مشروعها وقصة نجاحها مما أثر إعجاب الحاضرين، وقدمن المستفيدات من المبادرة شكرهن لبنك القدس لاختيارهن ضمن مبادرة نجاح والاستفادة منها من أجل تطوير مشاريعهن الخاصة.

الرئيس التنفيذي لبنك القدس صلاح هدمي قال في كلمته: “جاءت نجاح كمبادرة طيبة من بنك القدس ورسالة تقدير وتكريم للنساء الناجحات في مختلف محافظات الوطن من أجل تمكينهن وذلك في إطار المسؤولية المجتمعية التي نقدمها في البنك بهدف تحقيق التنمية المستدامة”.


وأوضح هدمي أن المبادرة تساعد الرياديات في فتح حساب مصرفي واستقبال وإصدار حوالات مالية مؤكداً على استعداد بنك القدس لتقديم النصح والمشورة لهن لتسويق منتجاتهن وأعمالهن.

د. آمال حمد وزيرة شؤون المرأة قالت: “إن مبادرة “نجاح” بصمة جدية من أجل التمكين الاقتصادي للمرأة الفلسطينية التي تعتبر السباقة في كل المراحل، والتي نحتفل فيها باليوم الوطني للمرأة الفلسطينية في 26 تشرين الأول من كل عام”


وتوجهت وزيرة شؤون المرأة بالشكر لبنك القدس على مبادرة نجاح وعبرت عن فخرها بقصص النجاح للسيدات المشاركات في مبادرة نجاح.

وتوّج الحفل بتكريم خاص كشخصية المرأة الناجحة للعام 2022 للمقدسية ماهرة الدجاني رئيسة مجلس أمناء مؤسسة دار الطفل العربي في القدس، تقديرا لعطائها على مدار أكثر من ثلاثين عاما واحتفاءً بتميزها الوطني والمجتمعي.
وشكرت الدجاني بنك القدس على مبادراته المختلفة بهدف تمكين النساء، معربة عن سعادتها في اختيارها وتكريمها كشخصية المرأة الناجحة.


وتُشكل المسؤولية المجتمعية لبنك القدس جزءاً أساسياً من رسالته لدفع عجلة التنمية الاقتصادية إلى الأمام.

مقالات ذات صلة