بلدية بني نعيم : نطالب برفع أعداد القوة الشرطية في بني نعيم لوقف حالة الفلتان



قال رئيس بلدية بني نعيم خليل زيدات، إن المجلس البلدي المنتخب يحقق حاليا الوعودات التي أطلقها خلال فترة الدعاية الانتخابية، ومن أهمها العمل على ايجاد حلول عملية للحفاظ على البيئة وخصوصا في قضية غياب شبكة صرف صحي.

وتابع خلال برنامج “ساعة رمل” الذي تنتجه وتبثه شبكة وطن الإعلامية: بدأنا بعمل محطة لتنقية المياه العادمة وتحويلها الى مياه صالحة للزراعة، خصوصا وأن البلدية غير قادرة بإمكانياتها الحالية على بناء شبكة صرف صحي بسبب تكلفتها الباهظة.

وأضاف: بدأنا فعليا ببناء محطة للتنقية وأموالها جاهزة وتبلغ أكثر من نصف مليون شيكل، لكن المحطة تنتظر الموافقات النهائية من بعض الوزارت، لذلك المطلوب هو سرعة الاجراءات الحكومية من قبل وزارة الحكم المحلي وسلطة المياه، من أجل وقف التلوث البيئي الكبير الناجم عن نضح مياه الصرف الصحي في الأودية.

وتوقع رئيس البلدية إنجاز بناء المحطة مع نهاية هذا العام في حال حصلت البلدية على الموافقة اللازمة خلال أيام.

وشدد أن بلدية بني نعيم توجهت أكثر من مرة الى الحكومة من أجل توفير مشروع للصرف الصحي لكن دون فائدة، مردفا: واضح التقصير الحكومي في مناطق شرق وشمال الخليل التي يقطنها ما يزيد عن 100 الف نسمة، مردفا: كل هؤلاء يعيشون دون شبكة صرف صحي.

وفي مقابل تحقيق هذا الوعد الانتخابي، لم يستطع المجلس البلدي الجديد تطبيق العديد من الوعودات الانتخابية مثل العمل على إنشاء استاد دولي بمواصفات عالمية، وترميم سد المياه وجلب مشاريع سدود مشابهة، حيث أكد رئيس البلدية أن امكانات البلدية المالية هي السبب الرئيس وراء ذلك لكن المجلس البلدي سيحققها مستقبلا.

شح في المياه

وحول واقع المياه في بني نعيم، قال رئيس البلدية إن حصة بني نعيم تبلغ 2200 كوبا في اليوم ومع الفاقد تنخفض الكمية الى أقل من 2000 كوب، بينما تحتاج بني نعيم الى أكثر من 5000 كوب، وهذه مشكلة عامة في محافظة الخليل.

وتابع: راجعنا سلطة المياه أكثر من مرة في الموضوع لكن يكون الرد في العادة: هذه هي الامكانات المتاحة حاليا.

مبنى البلدية غير موائم لذوي الإعاقة..

وفيما يتعلق بقضية مواءمة مبنى البلدية لذوي الإعاقة خصوصا وأن بعض المواطنين اعترضوا على هذا الأمر، قال رئيس البلدية: وقعت اليوم أوراقا لانشاء مصعد خارجي كهربائي مخصص لذوي الإعاقة، حتى يصلوا الى جميع مرافق البلدية.
ووعد رئيس البلدية بإنجاز هذا المشروع بأسرع وقت ممكن.

مقالع حجارة غير قانونية.. فلتان أمني كامل

وحول قضية انتشار الكسارات ومقالع الحجارة بين الأحياء السكنية، قال رئيس البلدية: قرابة 60% من مقالع الحجارة غير مرخصة، وهذا الأمر يحتاج الى قوة شرطية للتعامل معه.

وتابع رئيس البلدية: التواجد الشرطي في بني نعيم ضعيف من حيث اللوجستيات والأعداد، وهناك حالة من الفلتان تتمثل أولا في أن 70% من المركبات الموجودة هي أصلا مشطوبة، مردفا: هناك حالة من الفلتان الأمني الكامل في بني نعيم.

وقال: أفراد الشرطة ليسوا أكثر من 10 أفراد لثلاثين ألف مواطن في بني نعيم، بإمكانيات محدودة جدا، في بعض الأحيان لا يوجد مركبة بسبب انشغال المركبة الموجودة في مسائل إدارية.

كما حذر رئيس البلدية من الفلتان الأمني الذي يفرض نفسه أيضا في الاعتداء على الأرصفة والشوارع العامة في البناء في بعض الأحيان.

وقال: طالبنا قيادة الشرطة بتوفير عناصر أكثر خصوصا بعد مجموعة من الأحداث التي شهدت إطلاقا للرصاص على المدارس والمنازل مؤخرا.

ديون بالملايين..

وكشف رئيس البلدية أن مجمل الديون على البلدية تبلغ 46 مليون شيكل وهي ديون قديمة، فيما تبلغ الديون للبلدية قرابة العشرين مليون شيكل جزء منها على الحكومة بدل ضريبة الأملاك والجزء الآخر على المواطنين.

وشدد رئيس البلدية على ضرورة التزام الجميع بدفع أموال البلدية كي يتسنى للمجلس البلدي تطبيق المزيد من الوعودات الانتخابية.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة