الاحتلال يجبر عائلة مقدسية على هدم منزلها بالقدس



أجبرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم السبت، عائلة مقدسية على هدم منزلها ذاتيا في منطقة واد الجوز بمدينة القدس المحتلة.

وأفادت مصادر محلية، بأن عائلة العرامين شرعت بهدم منزلها في حي واد الجوز، بحجة البناء دون ترخيص، وذلك تفاديا للغرامات الباهظة التي قد تفرضها بلدية الاحتلال عليها في حال قامت هي بعملية الهدم.

وقال مصطفى عرامين: “منذ عام تقريبا تلقيت أنا وشقيقي محمد إخطارا بهدم منزلنا المكون من طابقين، ورغم محاولاتنا لتقديم استئناف ضد هذا القرار الجائر، الا أن محكمة الاحتلال رفضته”.

وأضاف: “نهاية الاسبوع الماضي، أبلغتنا سلطات الاحتلال إما أن نهدم منزلنا ذاتيا قبل يوم الأحد، أو الهدم بآليات الاحتلال وتغريمنا 90 ألف شيقل تكاليف الهدم، فأجبرنا على هدمه ذاتيا، وتشريد عائلتينا المكونتين من تسعة أفراد”.

وبحسب الجهاز المركزي للاحصاء، ففي عام 2022، قام الاحتلال بهدم وتدمير 1,058 مبنى (353 مبنى سكني و705 منشآت)، شملت 93 عملية هدم قسري يقع معظمها في محافظة القدس بواقع 88 عملية هدم قسري، وتصدرت محافظة القدس مجمل عمليات الهدم بنسبة 29%، شملت هدم 128 مبنى سكني و176 منشأة.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة