لليوم الثاني: مستوطن يواصل تجريف أراضٍ بين قلنديا ورافات



يواصل مستوطن أعمال التجريف والحفر، لليوم الثاني على التوالي، لعشرات الدونمات بين قريتي قلنديا ورافات شمال غرب القدس، تقدر مساحتها بـ225 دونما.

وقال مدير عام التوثيق والنشر في هيئة الجدار والاستيطان أمير داود، في اتصال هاتفي مع “وفـــــا”، إن أعمال تجريف تجري في أراض تقع على أرض قلنديا، بهدف إقامة بؤرة زراعية استيطانية.

وأشار إلى أن هذه الأرض كانت تتبع للمندوب السامي قبل عام 1937، ومع الاحتلال الإسرائيلي تحولت إلى ما “الصندوق القومي اليهودي”، ومن ثم إلى تحت الوصاية الأردنية.

وذكرت مصادر محلية، أن مستوطنا مسلحا تسلل إلى المنطقة منذ يومين، وعملت تحت إشرافه جرافات على تسوية الأراضي التي تقع غرب مطار قلنديا.

وأوضحت المصادر ذاتها، أن الأراضي التي يقوم المستوطن بتجريفها تقع ضمن المناطق المصنفة “ج”، ودأب مزارعون من قرية قلنديا على زراعتها منذ عقود، بموجب عقود استئجار من الحكومة الأردنية قبل الاحتلال عام1967.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة