جوائز كبرى وهدايا فورية .. البنك الإسلامي الفلسطيني يطلق حملته الجديدة لحسابات التوفير “توفير كريم”



أطلق البنك الإسلامي الفلسطيني حملته الجديدة لحسابات التوفير للعام 2023 “توفير كريم” وذلك في إطار جهوده لتعزيز ثقافة الادخار في المجتمع وتحفيز العملاء على فتح حسابات توفير أو تنمية حساباتهم الحالية من خلال تقديم باقة مميزة من الجوائز النقدية الكبرى والهدايا الفورية.


وجرى إطلاق الحملة خلال مؤتمر صحفي عقد في مقر الإدارة العامة للبنك في مدينة رام الله بحضور المدير العام د. عماد السعدي ومساعدي المدير العام وعدد من مدراء الدوائر في البنك وحشدٍ من الصحفيين وممثلي وسائل الإعلام.
وستتضمن الحملة التي تستمر حتى نهاية العام 2023 السحب كل 3 أشهر على جائزة نقدية بقيمة 250,000 شيكل والسحب على جائزة نقدية بقيمة 500,000 شيكل في نهاية بالعام بالإضافة لهدايا فورية مميزة.


ويمكن لكافة العملاء الحاليين والجدد أن يشاركوا في الحملة من خلال فتح حساب توفير بقيمة 100 دولار أو أكثر أو ما يعادلها بالعملات الأخرى، علماً أن كل إيداع إضافي بقيمة 100 دولار أو ما يعادلها بالعملات الأخرى يمنح العميل فرصةً إضافية للربح، كما يحصل العميل على هدية فورية مميزة عند فتح حساب توفير بقيمة 300 دولار أو أكثر أو ما يعادلها بالعملات الأخرى أو عند أول عملية إيداع لحساب التوفير القائم بمبلغ 300 دولار أو أكثر أو ما يعادلها بالعملات الأخرى خلال العام ولمرة واحدة.
وقال مدير عام البنك الإسلامي الفلسطيني د. عماد السعدي إن البنك يسعى بشكل دائم لتقديم حملات وبرامج ومنتجات جديدة تلبي تطلعات العملاء.


وأضاف السعدي:” بعد النجاح والتفاعل المميز مع حملة “توفير 22” خلال العام الماضي 2022 وفي إطار سعينا الدائم لتشجيع ثقافة الادخار بين أفراد المجتمع نطلق اليوم حملة “توفير كريم” التي ينسجم اسمها مع جوائزها الكبرى وهداياها الفورية المميزة”.


وبين السعدي أن تعزيز ثقافة الادخار يساعد أفراد المجتمع في الحفاظ على أموالهم بطريقة آمنة وتحقق الربح وتنسجم مع أحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية، مشيراً أن الجوائز النقدية التي تقدمها الحملة ستساهم في مساعدة الفائزين على تحقيق أحلامهم بشراء البيت أو السيارة أو فتح مشروعهم الخاص.


وأوضح السعدي أن القنوات الرقمية الخاصة بالبنك ستمكن العملاء من المشاركة في الحملة في أي وقت وأي مكان، حيث يمكنهم فتح حساب توفير لحسابهم القائم من خلال التواصل مع مركز الاتصال الرقمي، كما يمكن للعملاء الذين يملكون حسابات توفير أن يقوموا بالتحويل إليها من حساباتهم الأخرى عبر خدمات إسلامي أونلاين وإسلامي موبايل.
وأكد السعدي أن هذه الحملة هي بداية لسلسلة من الحملات والبرامج المميزة التي سيعمل البنك على إطلاقها خلال العام 2023 والتي ستلبي تطلعات فئات المجتمع المختلفة.


ويُمَكِن حساب التوفير العميل من الحصول على عائد يحسب على متوسط رصيده اليومي، كما يمكنه من الاستفادة من كافة الخدمات المصرفية المقدمة من البنك وحسب الشروط الخاصة بكل خدمة، إضافة إلى فرصته بالفوز بإحدى الجوائز النقدية التي سيتم السحب عليها خلال الحملة.


ويمكن الاطلاع على تفاصيل الحملة وقيم الجوائز ومتابعة السحوبات ومعرفة أسماء الفائزين من خلال زيارة الموقع الإلكتروني للبنك ومنصاته عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أو التواصل مع مركز الاتصال الرقمي الذي يقدم خدماته على مدار الساعة.


وتتمحور رسالة ورؤية البنك الإسلامي الفلسطيني في تقديم الحلول المصرفية النوعية والعصرية الشاملة وفقاً لأحكام الشريعة الإسلامية والاستثمار بمنظور تكنولوجي متطور، كما يضع استراتيجيةً مدروسةً للمضي في عملية التحول الرقمي أثمرت عن إطلاق خدمات رقمية رائدة مثل مركز الاتصال الرقمي الذي يعمل على مدار 24 ساعة، وخدمات إسلامي أونلاين وإسلامي موبايل التي تقدم باقة مميزة من الخدمات المصرفية من خلال بيئة سهلة وآمنة تعزز التجربة الرقمية للعملاء من الأفراد والشركات، كما حصل البنك مؤخرا على جائزة أفضل مصرف يقدم الخدمات والمنتجات المصرفية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية في فلسطين” للعام 2022 من قبل الاتحاد الدولي للمصرفيين العرب ومجلته “The Banking Executive”.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة