الاحتلال يواصل عزل الأسير محمد نايفة في ظروف قاسية



قال نادي الأسير، اليوم السبت، “إنّ إدارة سجون الاحتلال تواصل عزل الأسير محمد نايفة (أبو ربيعة)، منذ نحو أربعة شهور، ويقبع اليوم في زنازين سجن (أيالون) في ظروف قاسية وصعبة”. 

وأضاف النادي في بيان له، أنّ الأسير أبو ربيعة، نفّذ خطوات احتجاجية رفضًا لاستمرار عزله، وكان من بينها الإضراب لعدة أيام، ولم تكتف إدارة السّجون بعزله، بل وفرضت بحقّه (عقوبات) إضافية ردًا على خطواته الاحتجاجية. 

وذكر نادي الأسير أنّ الأسير أبو ربيعة، نقل إلى العزل بعد أن تعرض لعملية قمع في سجن “مجدو” في الـ17 من تشرين الثاني / نوفمبر 2022، وجرى نقله لاحقًا إلى زنازين سجن (جلبوع) ثم إلى زنازين عزل (أيالون- الرملة). 

يُشار إلى الأسير أبو ربيعة تعرض للعزل والقمع عدة مرات، كما وتعرضت عائلته للتنكيل، من خلال عمليات الاقتحام المتكررة لمنزله، واعتقال نجله الذي أفرج عنه لاحقًا. 

 من الجدير ذكره، أنّ الأسير ابو ربيعة من طولكرم، معتقل منذ 20 عامًا، ويقضي حُكمًا بالسّجن المؤبد 14 مرة، ويعتبر من أبرز الأسرى الفاعلين في سجون الاحتلال.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة