رئيس برشلونة يوضح اسباب رحيل ميسي عن النادي

قال خوان لابورتا رئيس برشلونة، اليوم الجمعة، إن النادي الكتالوني لم يستطع تجديد عقد ليونيل ميسي، بسبب لوائح اللعب المالي النظيف لرابطة الليجا.

وأشار لابورتا إلى أن برشلونة وميسي أرادا التوقيع على عقد جديد، لكن الرواتب تمثل 110% من إيرادات النادي الحالية، وهو ما يعني أن البارسا ينفق أكثر من المتوقع، وهي مخاطرة مالية.

وأبلغ لابورتا مؤتمرا صحفيا “النادي أهم من أي شيء حتى أهم من أفضل لاعب في العالم”.

وتابع “فرص تغيير الوضع وإعادة التوقيع مع ميسي؟ لا أريد إعطاء آمال زائفة. كان لدينا موعد نهائي لأن الدوري الإسباني سيبدأ قريبًا، الآن يمكن لميسي البحث عن خيارات أخرى”.

وأضاف: “كان لدينا اتفاق مع ميسي لتوقيع عقد لمدة 5 سنوات مع دفع راتب عامين له. وافق ليو على العقد وكنا مقتنعين بأنها اتفاقية جيدة وفقًا لقانون اللعب المالي النظيف، لكن رابطة الليجا لم توافق”.

ونوه “انتهت المفاوضات مع ميسي. لا يمكننا تسجيل عقد ليونيل بسبب قواعد رابطة الليجا، إنهم ليسوا مرنين معنا بشأن قيود الرواتب. كان لدينا اتفاق مع اللاعب، لكن لا يمكننا تسجيله”.

وأتم “كان لدينا اتفاق مع ميسي وكان يساعد النادي، وجعل أمر التجديد سهلاً. كان لدينا اتفاق كامل ولا يمكننا تسجيله، حيث تحدثنا بالأمس مع ليو ووالده خورخي حول هذه القيود التي لدينا بسبب رابطة الليجا”.

مقالات ذات صلة