أنشيلوتي: الباب مفتوح أمام هازارد إذا أراد الرحيل

أقر الإيطالي كارلو أنشيلوتي، مدرب ريال مدريد، بأن فريقه يواجه مشاكل في “الجانب الهجومي”، يجب العمل عليها من أجل التحسن بعد التعادل من دون أهداف مع أوساسونا، واعترف بأنه يجب العثور على طريقة للعب في بعض الأوقات بمهاجمين.

وقال أنشيلوتي “نحتاج للعمل على الجانب الهجومي. أما شريف وأوساسونا، حظينا بفرص، لكن علينا إنهائها بشكل أفضل”

وأضاف “يجب التمركز بشكل أفضل في منطقة الجزاء، والتحرك بشكل أفضل بالكرة. هناك إمكانية للتحسن”.

وأكد أن الكرواتي لوكا مودريتش في حالة مثالية قبل مواجهة إليتشي بعد غيابه عن مباراة الأربعاء، مضيفا “إنه في حالة جيدة، لقد تدرب وسيلعب غدا من دون مشكلة”.

وحول الأخبار التي تربط تشافي هيرناندز بتولي قيادة برشلونة، قال أنشيلوتي إنه يعرفه بأنه “كان لاعبا رائعا للغاية”، وتمنى له “الأفضل كمدرب”.

وأشار أنشيلوتي إلى أنه في حال أراد البلجيكي إيدين هازارد، مغادرة النادي في سوق الانتقالات الشتوية، فلن يجبره على البقاء، وقال “إذا ما أراد شخص ما الرحيل، فعليه أن يذهب”.

وأكد المدرب الإيطالي، ثقته الكاملة في البرازيلي فينيسيوس جونيور، الذي تسبب في جلوس هازارد على مقاعد البدلاء.

ولدى سؤاله عن دور النجم البلجيكي واحتمال طلبه الرحيل عن ريال مدريد، ترك أنشيلوتي رسالة واضحة، وقال في مؤتمر صحفي “من الواضح أنه يتعين علينا أن نأخذ في الاعتبار تفكير كل لاعب بشكل عام”.

وتابع “لم أجبر مطلقا لاعبا يريد الرحيل في مسيرتي التدريبية على البقاء، إذا أراد شخص ما الرحيل، فعليه أن يذهب”.

وواصل أنشيلوتي “أعتقد أن فينيسيوس بخير، إنه صغير للغاية ويتعافى بشكل أفضل من الآخرين”.

واختتم “لكننا الآن راضون عنه، وعن المباريات التي يخوضها، وسيستمر ما لم يكن في حاجة إلى الراحة أو أنه لم يحافظ على مستواه”.

مقالات ذات صلة