دار الإفتاء المصرية ترد على محمد صلاح بعد أزمة شرب الخمور

علقت دار الإفتاء المصرية بـ3 منشورات على الجدل المثار حول تصريحات أطلقها نجم ليفربول الإنجليزي ولاعب منتخب مصر محمد صلاح بشأن شرب الخمر.وقالت دار الإفتاء ليل الأحد في منشورها الأول إن “تحريم شرب الخمر ثابت بنصوص الكتاب والسنة وإجماع المسلمين”، مستشهدة بآية قرآنية وحديث نبوي.

وفي منشور ثان، قالت دار الإفتاء: “إذا كان الشرع الشريف أمرنا بعدم فعل المحرمات، التي منها شرب الخمر، فإن ذلك يحصل أيضا بترك الشيء المحرم وعدم القصد إليه، فالمسلم يخرج من عهدة النهي بتركه وعدم القصد إليه”.

وقالت في منشور ثالث: “عدم التفكير في إتيان الأشياء المحرمة عبادة في ذاته”.

وأشعل جواب محمد صلاح مهاجم ليفربول الإنجليزي على سؤال الإعلامي المصري عمرو أديب عن “شرب الكحول” مواقع التواصل الاجتماعي، بين مستنكر ومدافع عن رده.

وفي حوار مطول مع صلاح على قناة “mbc مصر” سأله الإعلامي عمرو أديب عن رأيه عندما يعرض عليه “شرب الكحول” (النبيذ والشمبانيا) في المجتمع الغربي الذي يعيش فيه وبين الطبقة المشهورة وفي حفلاته، فأجاب صلاح مبتسما: “معرفش.. بحس أنو نفسي ما راحت لإني إشرب حاجة”.

مقالات ذات صلة