أنشيلوتي يرفض “التجارب” لحل أزمة مواجهة باريس



رفض كارلو أنشيلوتي، المدير الفني لريال مدريد، استخدم مباريات الفريق المقبلة في الدوري الإسباني، لإعداده لمواجهة الإياب الحاسمة لدوري أبطال أوروبا أمام باريس سان جيرمان، والتي تشهد غياب الثنائي فيرلاند ميندي وكاسيميرو للإيقاف.

وحصل كاسيميرو وميندي على البطاقة الصفراء في مباراة الذهاب، التي خسرها الريال صفر-1، وبسببها يغيبان عن الإياب بإسبانيا الشهر المقبل.

وشارك كاسيميرو في المباريات السبعة التي خاضها الريال في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، فيما شارك ميندي، الظهير الأيسر، في 5 مباريات، ويثبت الثنائي نفسيهما بأنهما جزء رئيسي من محاولات أنشيلوتي التتويج بالدوري ودوري الأبطال.

وخلال حديثه قبل السفر لمواجهة رايو فايكانو، أكد أنشيلوتي أنه لن يستخدم المباريات المقبلة لإيجاد التوازن الصحيح لمباراة سان جرمان، مبرزا أهمية مباريات الدوري.

وقال: “ما الذي يمكنني قوله؟ ستكون فكرة جيدة (للتجربة) إذا كنا نخوض مباريات ودية”.

وأضاف: “لكن لدينا مباراتين في غاية الأهمية، أمام رايو فايكانو وريال سوسيداد”.

وأكد: “انتصاران سيعنيان الكثير من أجل الفوز بلقب الدوري، لذلك سألعب بأفضل 11 لاعبا متاحا في المباريات التي تسبق مواجهة باريس سان جيرمان”.

وتابع: “بإمكان توني كروس أن يلعب بدلا من كاسيميرو، لكنه ليس بحاجة للاعتياد على اللعب في مركز أعمق، لعب في هذا المركز مرات عديدة”.

وأردف: “جربت اللاعبين، لست بحاجة لتجربة أشياء جديدة. لم أفكر بعد في من سيكون بديلا لكاسيميرو وميندي، حيث لدينا مباراتان في غاية الأهمية قبل مواجهة سان جيرمان”.

ورغم أن الريال يتعين عليه تعويض خسارته في مباراة الذهاب ليواصل مشوراه في دوري الأبطال، إلا أنه يحتفظ بصدارة ترتيب الدوري الإسباني بفارق 6 نقاط عن أقرب ملاحقيه، رغم أن الفريق كان أداؤه متباينا في الفترة الأخيرة، حيث حقق انتصارين فقط في آخر 6 مباريات بكافة المسابقات.

مقالات ذات صلة