تضارب الأنباء حول لحاق بنزيما بالكلاسيكو .. وتشاؤم في مدريد



توجه مهاجم ريال مدريد، الفرنسي كريم بنزيما، إلى مدينة دي فالديبيباس الرياضية، الثلاثاء، للعمل مع المعالجين البدنيين، بعدما لم يستكمل مواجهة مايوركا، أمس، بسبب آلام في ربلة الساق اليسرى.

وبعدما سجل هدفه الثاني في شباك مايوركا والثالث لفريقه في المباراة التي انتهت بفوز الملكي (3-0)، لم يتمكن المهاجم الفرنسي من استكمال اللقاء، بسبب الآلام التي شعر بها في الساق.

وبانتظار خضوعه لأشعة بالرنين المغناطيسي غدا الأربعاء، يحاول بنزيما الآن القيام بكل ما في وسعه ليتمكن من اللحاق بمعركة الكلاسيكو المقررة الأحد المقبل أمام برشلونة على ملعب سانتياجو برنابيو، في الجولة 29 من الدوري الإسباني.

لكن صحيفة ماركا، أكدت أن هناك شكوكًا كبيرة حول تواجد بنزيما في الكلاسيكو.

وأشارت إلى أن التشاؤم يسود ريال مدريد بشأن لحاقه بالمباراة، بعدما وجد اللاعب نفسه اليوم في حالة غير جيدة.

وذكرت أن ريال مدريد لن يجبر بنزيما على خوض الكلاسيكو رغم أهميته، حيث يرى مسؤولو الميرنجي أن هناك هامشًا جيدًا من النقاط في الليجا، لذا فإن اللقاء ليس بأهمية مواجهة باريس سان جيرمان.

ويهدف الجهاز الفني لريال مدريد أن يكون كل لاعبيه بأتم جاهزية في المباريات المقبلة من دوري الأبطال.

ويأتي ذلك ليتضارب مع الأنباء السابقة التي كانت تشير لجاهزية الفرنسي لمباراة الأحد.

ففي وقت سابق من اليوم، أكد برنامج “الشيرنجيتو” الإسباني، أن بنزيما لم يشعر بأي كسر أو تمزق، وسيكون جاهزًا للعب مع ريال مدريد في الكلاسيكو.

كما أن اللاعب نفسه أجاب عن سؤال في مقطع فيديو بعد لقاء مايوركا، يتعلق بالمشاركة في الكلاسيكو، بتأكيد أنه “جيد وبخير”.

من جانبه، يعاني الفرنسي أيضا فيرلاند ميندي من آلام عضلية هو الآخر، وسيحصل على راحة اليوم، وسيتوجه غدا للمدينة الرياضية من أجل الخضوع لفحوصات ستحدد طبيعة إصابته.

بدوره، تعرض البرازيلي رودريجو لإصابة أثناء مباراة أمس واضطر لمغادرة الملعب، لكن يبدو أن الأمر ليس خطيرا، حسبما أعلن اللاعب نفسه عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وباستثناء هؤلاء اللاعبين الثلاثة، يتمتع باقي فريق المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي بحالة بدنية جيدة قبل مواجهة برشلونة التي سيبدأ الملكي الاستعداد لها غدا.

مقالات ذات صلة